في الواجهةمجتمع

ذوو الحقوق ومالكو أرض المصلى بالعيون سيدي ملوك ينتفضون

السفير 24| الدنمارك: حيمري البشير

في وقفة تصعيدية تجمع مالكو أرض المصلى بمدينة العيون سيدي ملوك محتجين ضد بارونات العقار الذين استحوذوا على أرضهم بدون حق لإقامة تجزئة اليمامة.

القضية لازالت لم تفصل فيها المحكمة ولازالت محل تنازع يميل لصالح ٬مالكي الأرض الشرعيين. اجتماع بارونات العقار اليوم مع لفيف من المنخرطين الذين سينضافون لقائمة ضحايا العقار بهذه المدينة كان هدفه إجراء القرعة ،حضور ٬آل:ب الأرض ،أفشل هذه المبادرة ،وكانت فرصة لَّهُم لتنبيه الجميع بأن الأرض متنازع عليها والقضية في المحكمة و في وزارة الداخلية .وسبق أن بعث مالكو الأرض رسائل مماثلة للديوان الملكي. عملية القرعة التي كانت ستجرى باءت بالفشل.

تجدر الإشارة أن الوقفة الإحتجاجية حضرها القائد المدعو أمين وعميد الشرطة ،الذي أمر المحتجين بمغادرة المكان، وقد طالبوا الإثنين معا بتسليم المحتجين محضرا للوقفة .المنخرطون الذين حضروا غادروا المكان بعد الوقفة الإحتجاجية حاملين معهم الصندوق الفارغ.

تبقى الإشارة أن مندوبية المياه والغابات ولا المجلس البلدي ولا السلطات على مستوى إقليم تاوريرت لم تفتح تحقيق عن أسباب التلف التي تعرضت له نسبة كبيرة ٬من أشجار الغابة التي أصبحت يابسة رغم كثرة التساقطات. العارفون بالبيئة أشاروا إلى أن ربما فاعل وخز الأشجار بمادة سائلة تباع في بعض المحلات بالمدينة.

من هذا المنبر نجدد مرة أخرى تحرك عاجل لوقف كل الإجراءات المتعلقة بالأرض محل نزاع وكذلك كشف حقيقة مايجري في الغابة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى