في الواجهةمجتمع

عامل إقليم النواصر يطالب الوكالة الحضرية بتجاوز الإختلالات المجالية

السفير 24 | موسى_و

منتخبو إقليم النواصر ينتقدون مشروع مخطط التهيئة لجماعة بوسكورة

قال حسن زيتوني عامل عمالة إقليم النواصر، ” إن مشروع مخطط التهيئة القطاعي لجماعة بوسكورة يجب المراهنة عليه من أجل تدارك بعض الاختلالات المجالية، وتصبح وثائق التعمير آلية من آليات الدفع بالتنمية الترابية وقاطرة لقيادة النمو الاقتصادي والعمراني على مستوى الجماعة بالخصوص، وبالإقليم عموما.

وشدد ذات المتحدث خلال الاجتماع الذي إحتضنته عمالة النواصر، والذي خصص لدراسة مشروع مخطط التهيئة القطاعي لجماعة بوسكورة،المنجز من مكتب للدراسات تابع للوكالة الحضرية للدار البيضاء، على أن هذا الأخير، أضحى لزاما عليه تجاوز إغفالات المخطط التوجيهي، وأن ما يميز المجال المعني بالدراسة بخصوصيات تعكس الدينامية السريعة التي يشهدها إقليم النواصر، محددا خمسة مجالات يجب مراعاتها من طرف هذا المخطط للتهيئة القطاعي تروم المجال المعني بالدراسة الذي يمتد على شريط الطريق السيار، والمجال الترابي المقابل له الذي يحتضن غابة بوسكورة والمدينة الخضراء، فضلا عن ضرورة الأخذ بعين الإعتبار الدينامية الاقتصادية الاستثمارية لجماعة بوسكورة والاقليم بصفة عامة، ناهيك عن وادي بوسكورة الذي من المفترض أن يشكل عامل جدب وليس عامل عرقلة.

وخلص حسن زيتوني، على أن جعل مخطط التهيئة القطاعي لبوسكورة فرصة لتثمين المجال الترابي المعني بالدراسة، وتجاوز الإكراهات التي تعيق بناء تصور يساهم في تنزيل كل أهداف وبرامج التنمية.

في السياق ذاته، أوضح عبد العزيز الجدعي رئيس المجلس الاقليمي للنواصر، في تدخل أن العرض الذي قدمه مكتب الدراسات كاملا ولكن ليس بشامل، على إعتبار أنه لا يرقى لإنتظارات الساكنة الذين يأملون أن يحققها هذا المشروع وان يتجاوز المشاكل التي يطرحها التصميم المديري والناتجة عن تغير معطيات على أرض الواقع بإقليم النواصر مند سنة 2009 تاريخ المصادقة على التصميم المديري، هذه المتغيرات يضيف الرئيس، همت جميع المجالات: الاقتصادية والاجتماعية و العمرانية مما جعل التصميم لا يتماشى مع إنتظارات الإقليم ومؤهلاته التي جعلت منه امتدادا حيويا لمدينة الدار البيضاء، ومحطة استقطاب رئيسية لمشاريع إستراتيجية اقتصادية وعمرانية، مبرزا أنهم كمنتخبون قدموا عدة إقتراحات لم تأخذ بعين الاعتبار من أجل تدارك المتغيرات التي عرفها الاقليم ضمن التصميم المديري خاصة في الجانب التعلق بالتعمير.

بدوره طه بوشعيب رئيس المجلس الجماعي لبوسكورة، طالب بضرورة فتح نقاش حول هذا المشروع في إطار لجن داخلية بمشاركة رؤساء المصالح الجماعية، لأنهم أكثر دراية بالموضوع سيما وأن هذا المشروع لا يساير التوجهات الكبرى للجماعة.

من جانبه، طالب ياسر عادل رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة البيضاء ـ سطات، بالأخذ بعين الاعتبار القطاعات الاقتصادية الأخرى كالمقاولات الصغرى والمتوسطة ناهيك عن صنف الخدمات الذي يضمن فرص شغل هائلة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى