في الواجهةمجتمع

سماسرة “شنغن” يتربصون بقنصلية إسبانيا

سماسرة "شنغن" يتربصون بقنصلية إسبانيا

isjc

السفير 24

مع عودة العلاقات المغربية الإسبانية إلى سابق عهدها وإزالة بعض القيود التي تسببت فيها جائحة كورونا ، لا حديث في أوساط المغاربة الراغبين في التقدم بطلبات الحصول على تأشيرة “شنغن” ، عن طريق المركز المكلف الذي تتعامل معه قنصلية إسبانيا ، إلا عن “الرشوة” التي أصبحت ملزمة عليهم من قبل ”السماسرة” للحصول على موعد تقديم ملف “الفيزا”.

وحسب عدد من المشتركين الذين تواصلوا مع “السفير 24” فإن هذا المركز المكلف بمواعيد التأشيرة الإسبانية، فاجأهم بعدم توفر المواعيد التي تحجز عبر الموقع الإلكتروني المخصص لهذا الغرض؛ ما يضطرهم إلى الاستعانة بخدمات الوسطاء، مقابل إتاوة أصبحت محددة في مبلغ 1500 درهم، حسب العرض والطلب.

وأضاف المشتكون، أنهم أصبحوا يتعرضون لما وصفوه بـ”الابتزاز”، بسبب ”السمسار” الذين أغلقوا كل العقبات التي تواجه الباحثين عن موعد لتقديم ملفاتهم؛ ذلك أنهم لديهم القدرة على إيجاد الموعد بحسب التاريخ الذي يحتاجه الزبون، الأمر الذي شبهه البعض بـ”مافيا” المواعيد.

هذا و استغرب المشتكون من قدرة “السماسرة” على حجز مواعيد دفع ملفات طلبات التأشيرة، بعدما أصبحت لديهم العصى السحرية في حجز المواعيد التي تظهر غير متوفرة على المواقع الإلكترونية المخصصة لهذا الغرض، وكذلك حجز عشرات المواعيد بالبريد الإلكتروني الواحد نفسه؛ وهو الأمر الذي يطرح التساؤل حول عدم انتباه القائمين على مراكز التأشيرات لهذا الأمر. 

وطالب المواطنون المشتكون من مسؤولي القنصلية الإسبانية ، وعلى رأسهم السيد القنصل العام بالدار البيضاء، بالتدخل العاجل والوقوف على صحة أقوالهم ومراجعة التعامل مع هذا المركز الذي أصبح يسيء لسمعة القنصلية، التي يعمل موظفوها جاهدين لتوفير كل الخدمات الجيدة للمغاربة الراغبين في زيارة أراضيها.

 

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى