فن وثقافةفي الواجهة

هل ساهمت الفنانةبلقيس في كليب “صابرة” في تكريس صورة نمطية لهوامش المملكة؟

هل ساهمت الفنانةبلقيس في كليب “صابرة” في تكريس صورة نمطية لهوامش المملكة؟

السفير 24

خمسة أيام بأربعة ملايين ونصف مشاهدة، نجاح باهر وأرقام عالية متصاعدة تحصدها الأغنية الجديدة “صابرة” للفنانة اليمنية بلقيس أحمد فتحي.

وصور العمل على طريقة الفيديو كليب من إخراج عبد الرفيع العبديوي، في أعالي جبال الأطلس المتوسط، وتعاونت فيه أيضا مع الممثل المغربي أمين الناجي إلى جانب صباح بنشويخ وفاطمة الزهراء بلدي.

وظهرت الفنانة بلقيس في “الفيديو كليب” بالزي التقليدي الخاص بنساء المنطقة أو الوسط القروي، وتقمصت دور فتاة قروية وغير متعلمة عاشقة في قصة حب أستاذ حديث الالتحاق بالمنطقة.

وبينما اعتبر بعض من رواد مواقع التواصل الإجتماعي أن “كليب” “صابرة” تكريما للمرأة المغربية في جبال الأطلس، وكذا مساهمة فنية في التعريف بالتراث المغربي في العالم العربي والترويج للسياحة الوطنية.

وأوضح “المغردون” أن بلقيس أبرزت في أغانيها السابقة “المغربية” أهم مميزات التراث المحلي الأصيل والترويج لها خاصة وأن الفنانة تحظى بمتابعة جماهيرية وإعلامية واسعة.

ذهب كثيرون إلى أن العمل وطريقة إخراجه “تكريس لصورة نمطية عن البادية وهوامش المغرب المنسي”، إذ يرسم بحسبهم صورة أضحت من زمن الماضي “عن فتيات قرويات غير متعلمات، وافتقار تلك المناطق لشبكة الكهرباء”.

مؤكدين أنه على العكس من ذلك “فالعمل لا يخدم السياحة المغربية ولا يعكس تراث المناطق الأطلسية التي لها تنوع لغوي وثقافي عريق يمتد لقرون طويلة”.

وتنضاف أغنية “صابرة” إلى رصيد سابق  للفنانة اليمنية بلقيس في تعاملها مع الأغنية المغربية، إذ تعد ثالث عمل بعد “تعالى تشوف” و”la vie is good”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى