في الواجهةمجتمع

حديقة الدعارة والمنحرفين بمدينة برشيد مسؤولية من ؟

السفير 24 – سعيد بلفاطمي

في إتصالات متفرقة لعدد من المواطنين والمواطنات، بجريدة “السفير 24” الإلكترونية، خصوصا القاطنين بحي مولاي رشيد بمدينة برشيد، والتي عبروا من خلالها عن إستيائهم وتذمرهم من الوضع الكارثي، الذي أصبحت تعيش عليه حديقة “القباج” ، بعدما تحولت من متنفس تقصده الأسر وأطفالها إلى مكان لتجمع المنحرفين والمتسكعين لإحتساء الخمور وممارسة الفساد .

 

فبعدما حط طاقم الجريدة الرحال مساء أمس الأحد بمدينة برشيد، عاين بجنبات الحديقة تواجد الباحثين عن نزوة عابرة بالهواء الطلق، وكذا عدد هائل من السيارات المتوقفة بفضاء الحديقة، التي يجلس بداخلها مالكوها رفقة خليلاتهم اللواتي إصطحبنهن من أجل ممارسة الجنس معهن بعيدا عن الأعين في أماكن مظلمة، بالإضافة إلى بعض السائقين الذين يقومون بحركات بهلوانية بسياراتهم، غير مكترثين للضجيج الذي يسببونه لزوار الحديقة .

وفي نفس السياق، فإن حديقة “القباج” أضحت وجهة للمنحرفين والباحثيين عن نزوة عابرة داخل فضائها، الذي به أغراس وأشجار تسهل الإختباء وسطه، في ظل غياب تدخل المسؤولين من سلطات محلية وإقليمية ومصالح الشرطة بمدينة برشيد، لوضع حد لهاته الأفعال والتصرفات التي تضرب في العمق لكل القيم الإنسانية النبيلة، التي يجرمها القانون وكذا قصد الضرب بيد من حديد على أيدي مرتكبيها .

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى