في الواجهةوطنية

المغرب يجهز مروحيات “أباتشي” بأنظمة متطورة للاتصالات‎

السفير 24

صادق مجلس الشيوخ الأمريكي على قرار يقضي بتعديل صفقات بيع مروحيات “الأباتشي” الحربية لفائدة المغرب، وذلك بإضافة 52 نظام راديو من طراز “AN/ARC-231 Skyfire” إلى طائرات الهليكوبتر “AH-64E” التي اقتنها القوات الجوية الملكية من نظيرتها الأمريكية.

وبحسب منشور لمنتدى “فار ماروك” العسكري، فإن قيمة الصفقة العسكرية الخاصة بأنظمة الاتصالات الجديدة تبلغ 9 ملايين دولار أمريكي، واصفا الجهاز بأنه النظام الأكثر أمانا وقوة للتواصل بين المروحيات الحربية، مشيرا كذلك إلى تجديده حاليا بالنسخة الأحدث “A” على مختلف طائرات القوات الأمريكية.

كما، أوضح إشعار مبيعات الأسلحة على موقع الكونغرس الأمريكي، أنه تمّت إضافة تعديلات بخصوص الصفقة المرتبطة بشراء 36 طائرة حربية من طراز “أباتشي” (AH-64E)، ما سيُمكّن الجيش المغربي من التوفر على أحدث نسخة من نظام الاتصالات التكتيكي “سكاي فاير”.

ويتيح راديو الاتصالات، المصنّع من طرف شركة “ريثيون” المتخصصة في صناعة أنظمة الدفاع الصاروخي والأمن السيبراني وأجهزة الاستشعار والتصوير، الحصول على بيانات آمنة عالية الجودة، ما يجعلها قابلة للتشغيل البيني بين الجيوش الحربية العالمية.

ويرمي التعديل العسكري في الصفقة المذكورة، وفق منشور الكونغرس الأمريكي، إلى دعم خدمات الجيش المغربي المستمرة لتحديث قواته الحربية، وزيادة قدرات أسطوله على وقف التهديدات الحدودية، والمساهمة في حفظ الاستقرار والأمن الإقليميين.

وأشار الكونغرس الأمريكي إلى أن هذه الصفقة العسكرية من شأنها دعم الأمن الخارجي للولايات المتحدة الأمريكية، عبر تحسين الأمن الداخلي لحلف رئيسي من خارج حلف “الناتو”، معتبراً أن المغرب ما زال يمثل قوة مهمة للاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي في شمال إفريقيا.

وفي هذا الصدد، قال عبد الحميد حارفي، خبير متخصص في الشؤون الحربية والاستراتيجية، إن “نظام سكاي فاير عبارة عن نظام اتصالات بواسطة الراديو مخصص للمروحيات العسكرية”، مبرزا أن أمريكا بدأت تعميمه على جميع مروحيات القوات الجوية التابعة للقوات البرية الأمريكية منذ ثلاث سنوات.

وأضاف حارفي، في تصريح أن “التعميم الأمريكي شمل مروحيات النقل والقتال الميداني على وجه التحديد، لأن النظام يتيح سهولة تواصلية بين ربابنة المروحيات، ما يجعله الجهاز الأكثر أمانا ودقة وقوة في الاتصال عبر العالم”.

وتابع الخبير العسكري بأن “جهاز الاتصال بواسطة الراديو تمنحه الولايات المتحدة الأمريكية لحلفائها المقربين فقط، حيث تستعمله حاليا كل من بريطانيا وإسرائيل وأستراليا، قبل أن ينضم المغرب إلى هذه الدول”، مؤكدا أن “الصفقة تعكس المكانة التي توليها الولايات المتحدة للمغرب بوصفه شريكا أساسيا واستراتيجيا في المنطقة”.

وخلص حارفي، ضمن إفادته، إلى أن “راديو سكاي فاير يدخل في إطار تعزيز التشغيل البيني بين القوات الأمريكية ونظيرتها المغربية”، لافتا إلى أن “تحديث نظام الاتصال المرتبط به لا يستدعي القيام بأي عمليات تقنية مادية، بل يتم تحديثه انطلاقا من برمجيات إلكترونية خاصة”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى