في الواجهةمجتمع

نوبير الأموي في ذمة الله

السفير 24

علمت جريدة “السفير 24” الالكترونية بأن المناضل التاريخي ومؤسس الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الأستاذ نوبير الأموي، قد توفي ظهر اليوم بمدينة الدار البيضاء.

ويعتبر الأموي من مواليد سنة 1935 ببن أحمد، من النقابيين البارزين في تاريخ المغرب، حيث انخرط مبكرا في حزب الاستقلال الممثل آنذاك للشريحة الكبرى من الحركة الوطنية في عهد الاستعمار الفرنسي، وبمجرد التحاقه بالتعليم، انضم إلى نقابة الاتحاد المغربي للشغل التي شكلت آنذاك الجناح النقابي للحركة الوطنية.

وتم اختياره سنة 1963، من قبل الزعيم السياسي المهدي بن بركة، مسؤولا عن اللجنة العمالية بالرباط، وبدأت في هذه المرحلة قصته مع الاعتقالات والمضايقات في ذروة الاستقطاب بين الاتحاد الوطني للقوات الشعبية وحزب الاستقلال.

وتأسست في 26 نوفمبر 1978 الكونفدرالية الديمقراطية للشغل وأصبح الأموي زعيما لها، فيما في سنة 1992، عرف إسم الأموي مع محاكمته الشهيرة في دعوى رفعتها عليه الحكومة على خلفية حديث لصحيفة “الباييس” الإسبانية وصف فيها الوزراء بأنهم “لصوص” حسب دفاع الحكومة، وصدر في حقه حكم بالسجن سنتين نافذتين. لكن صدر في حقّه عفو من قبل الملك الراحل الحسن الثاني بعد أربعة عشر شهراً من الاعتقال.

كما كان الأموي من بين القيادات التي دعت إبان 2011، والربيع العربي والمراجعة الدستورية، إلى مقاطعة الاستفتاء الدستوري، وصرح آنذاك “مشروع الدستور يعزز ما كان عليه الحال دائمًا في الماضي ولن يستجيب للتطلعات”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى