دوليةفي الواجهة

الحزن يخيم على ألمانيا بعد غرق 12 شخصا من ذوي الإحتياجات الخاصة

isjc

السفير 24

لازالت فرق الانقاذ الألمانية تبدل قصارى جهدها للبحث عن المفقودين الذين فاق عددهم الألف بعد الفيضانات والسيول ضربت عدة مدن وقرى بغرب البلاد، حيث أعلنت السلطات أن 12 شخصاً يقطنون في نزل لذوي الإعاقة الذهنية بمدينة زينتسيش بولاية راينلاند بفالس لقوا حتفهم بعد أن فاجأتهم المياه ليلاً.

فبعد كارثة ليلة الخميس الجمعة أعلنت السلطات عن فقدان 13 شخصاً من النزل. وتوجهت فرق الإنقاذ للبحث عن مصيرهم لتؤكد بعد ساعات من البحث أن تسعة منهم لاقوا حتفهم غرقاً لتجد بعد ذلك جثث الآخرين. ومع استمرار عملية البحث تمكن رجال الإنقاذ من انتشال أحد سكان النزل الذي بقي على قيد الحياة بأعجوبة ونقله إلى المستشفى، كما أعلنت متحدثة باسم وزارة الداخلية في ولاية راينلاند بفالس بغرب ألمانيا الجمعة.

في هذا السياق قال ماتياس ماندوس، رئيس جمعية “إنقاذ الحياة” المسؤولة عن النزل: “دخلت المياه إلى النزل ليرتفع مستواها إلى سقف الطابق الأرضي  في غضون دقيقة واحدة”. وأضاف ماندوس أن أحد الحراس المناوبين في النزل بتلك الليلة قام بنقل عدة أشخاص إلى الطابق العلوي من النزل الواقع على ضفة نهر الآر. “وحين عاد لأخذ الآخرين، كانت المياه قد غمرت كل شيء”. وأوضح المتحدث أن مستوى المياه داخل المبنى كان يرتفع بسرعة مذهلة. وحاول بعضهم التشبث بأي شي أمام السيل الجارف لكنهم لم ينجحوا في مقاومته.

ويسكن 34 شخصاً من ذوي الإعاقة في النزل الواقع بمنطقة منخفضة نسبياً من المدينة الواقعة على مصب نهر الآر في الراين. وبحسب المتحدث فقد أُصيب العاملون في النزل بصدمة نفسية استدعت تدخل المساعدين النفسيين، الذين تولوا إخبار الناجين بمصير رفاقهم الآخرين.

في هذا السياق تنقل صحيفة “بيلد” الألمانية عن شتيفان مولر، وهو أحد المسؤولين في الجمعية، قوله: “الأمر فضيع للغاية. موظفونا مصابون بصدمة نفسية، لكنهم يواصلون مساعدة الناجين قدر الإمكان ويعلون على دعمهم بعد نقلهم إلى مدينة نويفيد”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى