في الواجهةمجتمع

عين حرودة…إسطبلات و “تقلية” و عفونة و عربات قاتلة !!!

isjc

السفير 24 – كريم اليزيد

راسلت ثلاث جمعيات مدنية رئيس جماعة عين حرودة بصفته رئيس الشرطة الإدارية بهذه الجماعة، طالبة منه التدخل العاجل و الفعال من أجل الدفع في إطار الاختصاصات الموكولة إليه، في اتجاه تطبيق القرار التنظيمي الجماعي المنبثق عن المقرر الجماعي عدد 4/2006 المتعلق بمنع استعمال و تربية البهائم بالمدار الحضري لجماعة عين حرودة، و سلك السبل الإدارية و المساطر التنظيمية الرامية  إلى التنسيق مع المصالح المعنية ،في أفق إيجاد الآليات و الميكانيزمات الكفيلة بالإسراع في تنفيذ هذا القرار التنظيمي المنبثق عن المقرر الجماعي المشار إليه.

و أكدت الجمعيات الثلاث بذات المراسلة بأنها رصدت أثناء قيامها بأدوارها الدستورية ، مظاهر الفوضى و العفن و الاحتلال السافر للملك العام  الذي يتسبب فيه باعة الأحشاء، كما رصدت إسطبلات عشوائية و غير قانونية  لتربية الأبقار و الأغنام بقلب مركز عين حرودة و هي الاسطيلات التي ما تزال قائمة ، هذا بالإضافة إلى فضائين يستغلان كمحطتين لعربات النقل المجرورة بالدواب ” لكراول ” التي سبق لها أن تسببت في حوادث قاتلة، بالإضافة إلى حمير و بغال الباعة الجائلين غير الملتزمين بنقاط البيع المخصصة لهم بمحاذاة السكة الحديدية بحي الأمل ، و الذين يستعدون لإعادة غزو المركز بالموازاة مع إقتراب شهر رمضان.

الجمعيات المنددة بالفوضى التي يشهدها مركز عين حرودة ، أشارت إلى أن التعامل مع هذه الوضعية التي وصفتها بغير المقبولة و غير المشروعة قانونيا و أخلاقيا بسلبية و تعايش غير مفهوم، شجع مقترفي هذه التجازوات على القفز على القاوانين أمام أعين الجميع و بكل ارتياح ، و بالتالي الاعتداء السافر على حقوق السكان و عموم المواطنين المنصوص عليها في الفصل 31 من الدستور.

و ذكرت الهيئات الثلاث في ختام هذه المراسلة ، بأنه سبق لها و أن نبهت و حذرت من الخطورة الحقيقية التي تشكلها هذه الفوضى و اللاقانون ، و ذلك بفعل ما تنتجه من روائح كريهة و حشرات و قوارض ناقلة للأمراض المعدية و استقطابها للكلاب الضالة ، بالإضافة إلى تشويهها للمحيط و للمنظر العام و إضرارها بالبيئة و تهديدها المباشر للصحة و السلامة العامين.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى