في الواجهةمجتمع

حركية تربوية مشجعة في المديرية الإقليمية بالحي الحسني

isjc

السفير 24 – الصادق بنعلال

كما هو معلوم أقدمت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، على إجراء إداري هام تمثل في حركة انتقالات وتعيينات كبيرة في صفوف المديرات والمديرين الإقليميين، بغية السعي إلى بلورة مجموعة من الأهداف أقلها ضخ دماء جديدة في منظومة تدبير الشأن التربوي إقليميا، مع الأخذ بعين الاعتبار الرهانات والأسئلة الكبرى المطروحة على المنظومة التربوية، في سياق أجرأة المشاريع الحيوية لتنزيل أحكام القانون الإطار رقم 51-17

وقد لاحظنا عن قرب حركية إيجابية نتمنى لها دوام النجاح والإشعاع، في المديرية الإقليمية بعمالة مقاطعة الحي الحسني بالدار البيضاء بعد التحاق السيدة المديرة خديجة القبابي، التي ثمنت المجهودات المحترمة للمدير السابق السيد توفيق العمراني، وأبت إلا أن تسير قدما من أجل تحقيق مزيد من المكاسب التربوية المحورية، في توليفة تدبيرية موفقة جمعت بين العمل داخل المكتب والتنقل إلى مختلف المؤسسات و المواكبة العينية لجل الأنشطة التربوية والتكوينية ذات الصلة بالمديرية.

وهكذا وفي مرحلة زمنية وجيزة عقدت السيدة المديرة لقاءً تواصليا مع مكتب جمعية تنمية التعاون المدرسي، ولقاءات تواصلية أخرى رفقة رئيسات ورؤساء المصالح بالمديرية مع السيدات والسادة مديرات ومديري المؤسسات التعليمية الابتدائية والثانوية الإعدادية والثانوية التأهيلية، في مضمار تفعيل أحكام القانون الإطار المشار إليه سابقا؛ المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، من خلال تنزيل المشاريع المندمجة، كما ساهمت بحضورها المباشر في الدورات التكوينية الخاصة بالمواكبة التربوية للمشاريع الشخصية للمتعلمين، لتشجيع المستفيدات والمستفيدين على الانخراط الوازن في الأوراش التكوينية مما سينعكس إيجابا على التلميذات والتلاميذ الذين نرجو لهم مسارا تربويا ومهنيا راجحا.

أملنا كبير في أن ينضوي الجميع ( أطر تربوية وإدارية ) في مواصلة خطوات البناء والإصلاح في مناخ من الشعور بالانتماء الوطني الراسخ، والمنافسة الجماعية الإيجابية، إذ وحده التدبير التشاركي العقلاني والمُحكم البناء، القادرُ على تجسيد نتائجَ تربويةٍ راجحة و مأمولة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى