في الواجهةمنوعات

سابقة في إيطاليا: قانون جديد يمنح 800 يورو إلى كل النساء الأجنبيات الحوامل و80 يورو شهريا للمولود

السفير 24 | ميلانو

 
أصدر القضاء الإيطالي حكما تاريخيا يرفض ما أقرّه القانون من قبل بخصوص الاستفادة من منحة الرضيع أو ما يسمى “بونوس بيبي” الذي تستفيد منه النساء الإيطاليات الحوامل فقط ويقصي الأخريات الأجنبيات من الاستفادة من هذه المساعدة الحكومية، بسبب عدم توفرهن على بطاقة الإقامة طويلة المدة  “كارطا دي سودجورنو”.
وقالت محكمة ميلانو في حيثيات حكمها  الذي جاء بعد مداولات طويلة إنه لا يمكن حرمان نساء أجنبيات كونهن فقط لا يتوفرن على بطاقة إقامة طويلة المدة، بل يجب على مؤسسة الضمان الإجتماعي الإيطالي (INPS) أن تعطي منحة المولود 800 يورو التي يقرّها القانون حتى لنساء أجنبيات يتوفرن على رخصة إقامة محددة المدة .
وأكد القضاء بهذا الحكم  عدم منحها للعائلات من النوع الثاني يعد بمثابة إعتداء على حقهم وعدم مساواتهن مع بقية النساء.
وكانت العديد من الجمعيات الإيطالية قد قامت برفع دعوى قضائية لدى محكمة ميلانو قبل أشهر مطالبة بتمتيع الأجنبيات ذوات رخصة الإقامة المحددة بنفس الحق.
وكانت إيطاليا قد بدأت، في  21 مارس، تسليم ‘البونوس بيبي’ لأكثر من 750 ألف عائلة، البونوس الذي تبلغ قيمته 800 يورو تمنحه مؤسسة الضمان الإجتماعي الإيطالي لأمهات المستقبل إبتداء من  شهرهن السابع للحمل.
وجاء القانون في إطار، ما يسمى تعديل الميزانية لسنة 2017 ، مصحوبا بهدية ثمينة عند ولادة الطفل أو مايسمى بهدية الولادة ‘بونوس بيبي”عبارة  800 يورو سنويا خاص برياض الأطفال و الدراسة دون تمييز بين أبناء الإيطاليين والمهاجرين، بالإضافة إلى 80 يورو تمنح شهريا للمولود إلى أن يتم السن الثالثة.
وكان البرلمان الإيطالي قد صادق على قانون “بونوس بيبي” أشهر قليلة من قبل، والذي بمثابة ثورة اجتماعية في إيطاليا خاصة وأن دولا أوروبية أخرى، على سبيل المثال فرنسا، مثل فرنسا سبقتها منذ سنوات طويلة إلى مثل هذه القوانين.
الوثائق المطلوبة وكيفية تقديم الطلب على هذه المنحة المالية:
ـ أن تحصل على “شهادة” تثبت أن المرأة أتمت شهرها السبع من الحمل، وهي شهادة يمكن الحصول عليها في المستشفيات الحكومية (قسم طب النساء).
ـ لإتمام إجراءات تقديم الطلب يجب التسجيل في موقع الإنبس، يجب الذهاب إلى أقرب مصلحة للإنبس والتسجيل فيه.
ثم إذا أردت أن تقدم الطلب إلكترونيا فذلك متاح.
أما إذا فضلت الذهاب لدى “الكاف” فهو يتكفل بإنجاز ذلك.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى