دوليةفي الواجهة

وزير خارجية إسبانيا.. “سجوننا أفضل من مراكز اللاجئين في دول أخرى”

السفير 24

دافعت إسبانيا الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 عن قرارها احتجاز نحو 500 مهاجر غير شرعي في السجن، كانوا وصلوا إلى البلاد على متن مركب.

ورداً على انتقادات وجهتها جماعات حقوقية قالت الحكومة الإسبانية إن الأمر مرده إلى نقص في الأماكن الشاغرة داخل مراكز استقبال المهاجرين.

وقال وزير الداخلية الإسباني خوان إيغناسيو زويدو لمحطة “راديو أوندا سيرو” الإذاعية “نرى أن من الأفضل أن يتم احتجاز المهاجرين في مركز يتمتع بأحدث التكنولوجيا، ويتضمن مرافق صحية، وحمامات، وتدفئة، وأسرّة، وقاعات رياضة بدلاً من وضعهم في مخيمات كما في دول أخرى”.

ووصل نحو ألف مهاجر غالبيتهم من الجزائر إلى جنوب إسبانيا الخميس على متن مراكب، بحسب ما أعلنت وزارة الدالخلية الإسبانية.

وتم إنقاذ 431 مهاجراً منهم كانوا على متن 41 مركباً قبالة سواحل مورسيا، كما تم نقل “غالبيتهم” إلى سجن جديد لم يدشن بعد، في أرخيدونا الجنوبية قرب ملقة، بحسب منظمة “ملقة ترحب” التي تعنى بحقوق المهاجرين.

وقال لوكالة الصحافة الفرنسية أليخاندرو كورتينا رئيس المنظمة “نحن قطعاً ضد هذا الأمر”.

وأضاف “لا نعلم ما إذا سيكون هناك طاقم مرخص للكشف على حالات الاتجار بالبشر، أو ما إذا سيكون هناك قاض يشرف على هذه المنشأة”، كما هي الحال في مراكز استقبال المهاجرين.

وعادة ما يتم احتجاز المهاجرين الذين يصلون إلى إسبانيا في مراكز للشرطة لتسجيل بياناتهم وإتمام الإجراءات قبل نقلهم إلى مراكز للمهاجرين بانتظار البت في طلبات الهجرة التي قدموها.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى