في الواجهةمجتمع

تجار بنسليمان يشتكون من تصرفات بعض عناصر الأمن

السفير 24

يشتكي عدد من تجار مدينة بنسليمان، من تراكم الديون عليهم، بعد قرار وزارة الداخلية بوضع أوقات فتح واغلاق المحلات بسبب جائحة كورونا.

وفي اتصال هاتفي لعدد من تجار مدينة بنسليمان بجريدة “السفير 24” الإلكترونية، أكدوا لها أنهم أصبحوا يعانون الويلات بسبب الديون التي تراكمت عليهم ، وكذلك من تصرفات بعض عناصر الأمن في التعامل معهم ، بعدما قاموا بإجبار بعضهم على إغلاق محلاتهم في حدود الساعة الخامسة مساءً عوض الساعة السادسة المتفق عليها قانونا بهذه المدينة.

وأكد التجار أنهم عند استفسارهم السلطة المحلية بالمدينة حول التوقيت المسموح به قانونا، أكدت لهم أن الوقت القانوني لإغلاق المحلات من بعد شهر رمضان محدد في الساعة السادسة مساءً عوض الساعة الخامسة التي كانت معتمدة في نفس الشهر، فيما لازال بعض عناصر الأمن يطبقون قوانين من تلقاء أنفسهم ، مما يبين طريقة العمل العشوائية التي يعملون بها في غياب واضح لفهم القوانين الصادرة عن وزارة الداخلية بسبب كورونا ، حسب المشتكون.

وأضاف المشتكون أن عددا من الالتزامات عالقة في ذمتهم، منها فواتير الماء والكهرباء، وإيجار المحالات، دون وجود مدخول مالي.

وجدد التجار التعبير عن احترامهم لقرار الإغلاق كاجراء احترازي، منبهين من قيام بعض عناصر الأمن بمثل هذه التجاوزات التي يطبقونها على بعض المحلات ويستثنون البعض الآخر في خرق واضح للقانون، مستغلين بذلك سلطتهم الوظيفية والظرفية التي تمر منها بلادنا بسبب جائحة كورونا، حسب تعبيرهم.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى