في الواجهةمجتمع

مراكش : مدرسة “ألوس” الابتدائية.. علم وطني مهان ..طريق وعرة ..ومراحيض مفقودة

السفير 24 / ابراهيم مدغنة

تشهد المؤسسة التعليمية وحدة “ألوس” التابعة لمجموعة مدارس أسلون “الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة مراكش -آسفي/ المديرية الإقليمية بالحوز” والمتواجدة بدوار ألوس الواقع بتراب جماعة اغيل والمنتمي لمشيخة اوكدمت ، إنعدام في عدد من البنية التحتية المفروض توفرها في كل مدرسة.

وفي حديث لعدد من ساكنة الدوار مع “السفير 24” فإن المدرسة السالفة الذكر ، تفتقد إلى مراحيض خاصة بتلاميذها ، حيث يقضي شباب المستقبل حاجياتهم البيولوجية في الفضاء الخارجي خلف أسوار المؤسسة، وما يعمق اثر هذا المشكل فصل الشتاء والذي نحن الآن بصدده حسب المتحدثون.

مكان قيل للساكنة أنه سيكون مرحاض ويظهر الباب الذي لم يكتب له أن يوضع.

ولم تتوقف مشاكل هذه المؤسسة عند هذا الحد ، بل أضاف المشتكون ، أن الطريق المؤدية للمؤسسة مهترئة ويصعب على التلاميذ السير فيها بشكل عادي، زد على ذلك عدم توفر المدرسة على باحة استراحة مما يحتم على التلاميذ قضاء استراحتهم بين أشعة الشمس الحارقة وفضلاتهم المتواجدة حول أسوار المؤسسة.

الفضاء خارج المؤسسة

ويشتكي أباء وأولياء تلاميذ هذه المؤسسة كذلك من المشكل الذي تعاني منه العديد من المؤسسات التعليمية في العالم القروي ، وهو أن القسم الواحد الذي تتوفر عليه المدرسة يضم جميع المستويات الدراسية، وكذلك العلم الوطني المرفوع فوق سطح المؤسسة والذي لم يبقى فيه الا اثره.

ما تبقى من العلم الوطني

ويتوجه سكان دوار “ألوس” إلى المسؤولين على هذا القطاع من أجل إيجاد حل لهذه المشاكل في أسرع وقت ممكن ، بدل الوعود الكاذبة التي تفقد أطفالهم رغبتهم في الدراسة والتعلم من أجل خدمة وطنهم في المستقبل.

المؤسسة من الخارج

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى