فن وثقافةفي الواجهة

الحالة الصحية للفنان رضا بوشناق..اهتمام مركزي بالرباط.. واهمال محلي بوجدة

السفير 24

مازال مؤسس فرقة افندينا للاخوان بوشناق ، الفنان رضى بوشناف يواصل،حصصه العلاجية بمنزله الكائن بمسقط رأسه وجدة ، بعدما أعلن في وقت سابق، إصابته بمرض السرطان.

وكشف الفنان رضا بوشناق في اتصال هاتفي مع “السفير 24“، أن الأقدار الإلهية شاءت أن يصاب ، بابتلاء من الله سبحانه وتعالى، معلنا للجميع أن وضعه الصحي يحتاج إلى المواكبة الطبية المستمرة من أجل علاجه.

وقال الفنان بوشناق أن العناية والاهتمام اللذين حضي بهما من طرف الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، والسيد أنس الدكالي وزير الصحة ، جعلته يشعر بأنه فنان على غرار التجاهل الذي لقيه من قبل الجهات المحلية بمدينة وجدة ، بعدما كان محط اهتمامهم عندما كان يتمتع بصحة جيدة ، وأبرز بوشناق ” لا أحد يسأل عني من قبل المسؤولين بمدينتي ولم يقوموا حتى بالقيام بحفل تكريمي لي ، عربونا للخدمات الفنية التي قدمتها لوجدة بشكل خاص والمغرب بشكل عام، رغم احتضان هذه المدينة لعدة مهرجانات ومناسيات وطنية وفنية ، وأضاف ” أنا رفعت راية بلدي في العديد من الدول ، فكيف لفنان من طينتي أعطى الشيئ الكثير لم يحضى بأي اهتمام ولا يتوفر على منزل يليق بمكانته ويأويه هو وأسرته ، سوى الالتفاتة والدعم المادي والمعنوي الذين حضيت بهما من طرف الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال مشكورا ، الذي لم يتردد ولو يوما ما في مساعدتي ماديا ومعنويا بمجرد علمه بحالتي ووضعيتي الصحية من طرف أحد الأصدقاء .

وختم مؤسس مجموعة افندينا حديثه مع “السفير 24”  بالقول : ” كل ما أريده ، هو التفاتة من المسؤولين المحليين بمدينة وجدة  ومساندتهم لي وأسرتي الصغيرة في محنتي المرضية”، معربا عن شكره المتجدد لوزير الثقافة والاتصال الذي ما زال يواكب حالته الصحية عن قرب ويمد يد المساعدة له  كلما دعت الضرورة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى