في الواجهةكتاب السفير

جامعة محمد الأول بوجدة تتألق على المستوى الوطني.. وتحصد جوائز مهمة

السفير 24 | الدنمارك: ذ. البشير حيمري

الحقيقة التي يحاول البعض إخفاءها من خلال مقالات صحفية تجانب الصواب ، أعتذر لمتابعي جريدة “السفير 24” الإلكترونية وكعضو هيأة تحريرها انشغالي خلال ثلاثة أيام وبعد عودتي للصفحة والكتابة في الموقع ،أفاجأ بمقال لمراسل الجريدة من وجدة فيه مغالطات كثيرة ووجدت نفسي مضطرا لتصحيحها.

فالكاتب سلك مع كامل الأسف أسلوبا لتضليل الناس بمعطيات تتعلق برئيس الجامعة ووقع في فخ التناقضات ،وجمع بين معطيات عدة ولم يثني على المجهودات التي بذلت والنتائج التي حصلت عليها جامعة محمد الأول بوجدة وحصولها على مرتبة مشرفة جدا ، بل تصدرت الجامعات المغربية ،بفضل مجهودات الأساتذة الباحثين ورئيس الجامعة الذي يشهد له الجميع بذلك، ولعل المنابر المتعددة التي غطت حفل توزيع الجوائز على الجامعات المغربية وبحضور السيد الوزير ، اعتراف مبدئي بالتطور العلمي الذي يحرص عليه رئيس الجامعة منذ تحمله المسؤولية.

إن التناقض الذي وقع فيه كاتب المقال دفعني للعودة للحفل المقام والذي تم فيه توزيع الجوائز ،وتصدر جامعة محمد الأول بوجدة للجامعات المغربية.

إن التناقض الذي وقع فيه صاحب المقال لايخدم مصداقية الجريدة التي نحرص أن تكون في الريادة للبحث عن الحقيقة وتنوير الرأي العام ، ومن هذا الباب وجدت نفسي مضطرا للعودة لتوضيح وجهة نظري وتصحيح المعطيات المتعلقة بتصدر جامعة محمد الأول للجامعات المغربية في مجال البحث العلمي بفضل مجهودات أطرها ورئيس الجامعة ، ومن هذا المنبر نوجه أحر التهاني للأساتذة الباحثين لرئيس الجامعة السيد بن قدور ،ومزيدا من العمل الجاد والمثمر لخدمة المنطقة والبحث العلمي.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى