في الواجهة

البرلمان يسائل أمزازي عن “شبح سنة بيضاء”

السفير 24

أكد سليمان حوليش، النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، في سؤال كتابي وجهه إلى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن السلطة الحكومية المكلفة بالتعليم تعتمد  سياسة التصعيد والترهيب، تجاه المطالب العادلة والمشروعة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، والذين يخوضون أشكالا نضالية نوعية، على الصعيد الوطني من أجل تحقيق مطالبهم المتمثلة في إسقاط التعاقد وإدماجهم في الوظيفة العمومية، لضمان استقرارهم الوظيفي والنفسي والاجتماعي.

وتحدث حوليش في مراسلته عن هدر زمن التعلم الذي يضر بالمسار التحصيلي للتلميذات والتلاميذ، وعن شبح سنة بيضاء بدأ يخيم على الموسم الدراسي الحالي، لتساؤل أمزازي عن التدابير والإجراءات العاجلة المتخذة لإدماج الأساتذة المعنيين في الوظيفة العمومية.

ووصل الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد إلى أسبوعهم الثالث، متشبتين رفضهم  كل التعديلات التي أدخلت على أنظمتهم كتسوية من طرف واحد و رافعين شعار: الإدماج أو البلوكاج.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى