دوليةفي الواجهة

بعد أعمال التخريب والنهب…فرنسا تمنع التظاهرات في الشانزليزيه

السفير 24

بعد أعمال التخريب والنهب التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس يوم السبت الماضي والتي طالت أغلب محلات جادة الشانزليزيه الشهيرة. واشتبكت حركة السترات الصفراء مع قوات الأمن في محيط ساحة شارل ديغول إيتوال مما تسببت في بسقوط جرحى من كلا الجانبين.

اضطر الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون إلى قطع اجازته الشتوية والعودة إلى العاصمة باريس للاطلاع على الخسائر المادية التي تعرضت لها محلات العاصمة. كما زار رئيس الوزراء ادوارد فيليب موقع المظاهرات الذي تحول إلى أرض تتناثر عليها آثار الانقاض والزجاج المكسور والأخشاب المحروقة. .. 

اتخذ رئيس الوزراء ادوارد فيليب بعد ظهر اليوم الاثنين عدة اجراءات في إطار التشديدات الأمنية وعلى رأس هذه الاجراءات، قرارات استبدال مدير شرطة باريس ميشيل ديلبوش اعتبارا من يوم الأربعاء المقبل وتعويضه بمدير شرطة مقاطعة (نوفيل أكويتان) ديديه لالمونت. 

وفي تصريح رسمي أكد إدوارد فيليب أنه يأسف للتعليميات “غير المناسبة والتي دعت الشرطة إلى التقليل من استخدام الرصاص المطاطي”. كما أكد رئيس الوزراء بأن المظاهرات ستمنع “منعا باتا في جادة الشانزليزيه في باريس وفي ساحة بي بيرلاند في بوردو وفي ساحة الكابيتول في تولوز”.

وفي حال تجمع متظاهرين في تلك الأمكنة تؤكد السلطات عزمها على “تفريق المتظاهرين على جنح السرعة ودون أية مهلة”.   

كما وجه رئيس الوزراء الفرنسي طلبه إلى وزيرة العدل نيكول بيلوبيه برفع مبلغ الغرامة المفروضة على المشاركين في “مظاهرات ممنوعة” وأكد على رغبته بأن تكون الغرامة مبلغا كبيرا بدلا من 38 يورو.

واعتقلت السلطات الفرنسية أكثر من 400 شخص من المشاركين في مظاهرات السبت الماضي وأكدت مصادر قضائية أنها أصدرت أحكاما بحق قرابة 90 شخصا بانتظار دراسة ملفات بقية المعتقلين.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى