دوليةفي الواجهة

ألمانيا تسحب جنسيتها من مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف “داعش”

السفير 24

اتفق الائتلاف الحاكم في ألمانيا، على خطة لسحب الجنسية من بعض الألمان الذين يقاتلون في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي.

وترك أكثر من ألف مواطن ألماني بلدهم متجهين نحو مناطق تشهد صراعات في الشرق الأوسط منذ 2013، وتدرس الحكومة الألمانية سبل التعامل معهم مع اقتراب قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة من السيطرة على آخر جيب للتنظيم في سوريا.

وعاد نحو ثلث الألمانيين الى وطنهم، ويحتمل أن ثلثا آخر لقى حتفه بينما يعتقد بأن الباقين لا يزالون في العراق وسوريا، ومنهم بعض المحتجزين لدى القوات العراقية وقوات سوريا الديمقراطية، بحسب “رويترز”.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الداخلية خلال مؤتمر صحفي إنه “ينبغي وجود ثلاثة معايير حتى تتمكن الحكومة من نزع الجنسية عن الألمان الذين قاتلوا في صفوف داعش”.

وينبغي أن يكون لهؤلاء الأفراد جنسيات أخرى وأن يكونوا بالغين. وسيحرمون من الجنسية إذا قاتلوا في صفوف “داعش” الإرهابي، بعد تطبيق القواعد الجديدة.

وقالت ألمانيا إنها ستسمح فقط بعودة من يتواصل من المشتبه بهم مع إحدى قنصلياتها.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى