سياسةفي الواجهة

نزار بركة يسلم رسالة ملكية خطية إلى الرئيس الموريتاني

السفير 24

سلم نزار بركة الأمين العام لحزب الإستقلال المعارض لحكومة العثماني، يومه الإثنين رسالة ملكية خطية إلى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بالقصر الرئاسي في نواكشوط.

وقال نزار بركة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب هذا الاستقبال، “حظيت بشرف الاستقبال من طرف فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، السيد محمد ولد عبد العزيز، حاملا رسالة ملكية من طرف جلالة الملك محمد السادس أيده الله إلى أخيه فخامة الرئيس”.

وأوضح أن “هذه الخطوة تؤكد متانة العلاقات الثنائية التي تجمع بين البلدين المرتكزة على الروابط التاريخية والأسرية التي تجمع بين الشعبين، وكذلك على إرادة قائدي البلدين من أجل تطوير هذه العلاقات”.

وأضاف أن “هناك إرادة قوية من طرف جلالة الملك أيده الله وفخامة الرئيس من أجل تطوير علاقات التعاون وتوسيعها إلى شراكة استراتيجية والعمل على تنويعها وعلى تعبئة كل الفاعلين السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين والثقافيين من أجل تحقيق تنمية مشركة، بل صعودا مشتركا، انطلاقا من منطق رابح- رابح، الذي سيعود بالنفع على الشعبين الشقيقين، ويضمن الرقي والعيش الكريم للمواطنين في البلدين الشقيقين”.

و اعتبر كثيرون أن تكليف الملك محمد السادس لأمين عام حزب معارض في مهمة ديبلوماسية سابقة من نوعها، فيما اعتبرها آخرون إشارة واضحة لـ”مصالحة” بين حزب علال الفاسي و موريتانيا بعد التصريحات المثيرة التي صدرت عن الأمين العام السابق للحزب حميد شباط و خلقت آنذاك أزمة ديبلوماسية بين الرباط و نواكشوط.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى