في الواجهةمجتمع

مستشفى الحسني بالدار البيضاء..”الرشوة” مقابل الولادة

السفير 24

على الرغم من إقرار وزارة الصحة بضرورة مجانية الولادة للنساء الحوامل، فإن عددا من المراكز الصحية بالمملكة تضرب مبدأ المجانية عرض الحائط في التعامل مع مثل هذه الحالات وتعمل على استخلاص مبالغ مالية.

وفي هذا الإطار، توصلت جريدة “السفير 24” الالكترونية بعدد من الاتصالات، حيث أكدت احدى السيدات الحوامل التي وضعت طفلها مؤخرا بالقول، إنها أثناء دخولها لمستشفى الحسني بالدار البيضاء، تمت مطالبتها من طرف بعض المولدات بأداء مبالغ مالية تتراوح قيمتها ما بين 200 إلى500 درهم، “رشوة” من أجل توليدها والعناية بها.

وأوضحت المتحدثة، مع الجريدة، أنها في آخر المطاف منحتها المبلغ لكي تقوم بتوليدها، خوفا من خلق مشكل لها أو مطالبتها بالرجوع الى منزلها حتى شعورها بالمخاض، رغم أن وقت ولادتها كان في تلك اللحظات.

مستشفى الحسني بالبيضاء، الذي يعد مركزا من مراكز الاستشفاء العاصمة الاقتصادية، تشوبه هو الآخر الاتهامات باستخلاص مبالغ مالية من المرضى جراء القيام بعلاجهم.

وفي هذا الإطار، انتقد متحدث اخر مع “السفير 24” استمرار المولدات بمستشفى الحسني، استخلاص مبالغ مالية من النساء المشرفات على الولادة، قائلا: “جبت مراتي تولد طلبات ليها واحد المولدة  تدويرة “رشوة”، شفت حتى عيت عطيت لمراتي 300 درهم عطاتها ليها، باش تولدها ومتكرفسش عليها”.

وتساءل المتصلون بالقول: هل تعلم إدارة مستشفى الحسني بهذه الأفعال التي تقوم بها المولدات بطلب “رشوة” من النساء الحوامل مقابل الاستفادة من خدماتهن المفروضة عليهم قانونا، مطالبين وزير الصحة “أنس الدكالي” بتوجيه مذكرة وزارية إلى مديرية الصحة بجهة الدار البيضاء سطات، ومن خلالها إلى مستشفى الحسني في هذا الشأن، من أجل تطبيق قرارات وزارة الصحة “التي تقر فيها بمجانية الولادة في جميع المستشفيات العمومية  بالمملكة.

وكان وزير الصحة السابق الحسين الوردي، قد أصدر في وقت سابق، بلاغا أكد فيه للرأي العام المغربي، أن مجانية الولادة تعد مبدأ لا رجعة فيه، تتحمل الوزارة تكلفته بالكامل وأن التقليص من وفيات الأمهات والأطفال يمثل أحد أهم أولويات وزارة الصحة حاليا.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى