دوليةفي الواجهة

ترامب: أمريكا تحمي السعودية لأنها تدفع لها المال

السفير 24

خرج الرئيس الأميركي دونالد ترامب من جديد للحديث عن الحماية التي توفرها بلاده للسعودية، وذلك بعد توالي الضغوط على ادارته لفرض عقوبات على الرياض بسبب مسؤوليتها عن الأزمة الإنسانية في اليمن، ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال ترامب -في اجتماع حكومي أمس الثلاثاء في واشنطن إن السعودية لا تملك شيئا آخر غير المال.
وأعادت تصريحا ترامب الأخيرة للأذهان انتقاداته الشديدة في أعقاب اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر الماضي.

وسبق لترامب أن صرح بأنه لولا الحماية الأميركية للسعودية لانهار نظامها في وقت قصير، وأن على الرياض أن تدفع أموالا طائلة مقابل دفاع أميركا عنها طيلة العقود الماضية.

وجاءت تصريحات دونالد ترامب في وقت طرح فيه أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي مشروع قرار يطالب بمنع أميركا من مد السعودية بتكنولوجيا السلاح النووي.

وأكد مقدمو مشروع القرار ضرورة ألا تساعد الولايات المتحدة بشكل غير مقصود طرفا يتصرف بشكل سيئ على الساحة العالمية في تطوير أسلحة نووية.

وينص المشروع الذي أعده مشرعان ديمقراطيان وآخر جمهوري على منع أي اتفاق أميركي للتعاون النووي مع السعودية يتخطى ما يعرف بالقاعدة الذهبية التي تنص على حظر أي تعاون يتيح لدولة أخرى تخصيب اليورانيوم، أو إعادة معالجة البلوتونيوم على أراضيها.

ودعا أعضاء في الكونغرس إلى التحرك من أجل معاقبة الضالعين في اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، واتهموا الرئيس ترامب بازدراء الكونغرس بعد تجاهله مهلة تحديد المسؤولين عن الاغتيال والتي انتهت الجمعة الماضي.

وسبق للكونغرس أن أقر بالإجماع نهاية العام الماضي قرارا ينص على مسؤولية ولي العهد السعودي عن الأمر بتصفية الصحفي جمال خاشقجي، الذي كان ينتقد سياسات الرياض في الأعوام القليلة الماضية.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى