في الواجهةمجتمع

“قائد” قيادة عين الدفالي بسيدي قاسم يعطل مصالح المواطنين بسبب غيابه المستمر

السفير 24

مهما ما يقال عن تحديث الادارة العمومية المغربية لكي تتماشى مع الدينامية الجديدة للمملكة، غير آن المورد البشري يظل هاجس تحقيق هذا الاقلاع التنموي، بسبب التخادل والتهاون في آداء المهام المنوط به، وضع اعتاد عليه المواطن المغربي بشكل يومي بعدد من الزيارات للادارات العمومية، غيابات متكررة لقائد قيادة عين الدفالي باقليم سيدي قاسم، اختفائه من الادارة بدون مبرر، وضع يحتاج إلى وقفة تآمل من آجل البحث في آسبابه وتوابعه على الاقتصاد الوطني وكذلك حقوق مرتفقي الادارة.

ففي اتصال بجريدة “السفير 24″ عبر عدد من المواطنين القاطنين بجماعة عين الدفالي اقليم سيدي قاسم، عن استنكارهم من الغياب المتكرر للمسؤول الأول عن السلطة المحلية” قائد” قيادة عين الدفالي، حيت أكد المتصلون أن هذا القائد كثير الغياب ونادرا ما تجده بمكتبه، مما يجعل مصالحهم في تتعطل مستمر، بسبب غيابه الشبه دائم، بمقر القيادة.

وأضاف المتصلون أن الأوضاع أصبحت تزداد سوءا منذ وصل هذا المسؤول الى قيادة عين الدفالي، التي عمر بها أكثر من 5 سنوات.
واستنكر الفاعل الجمعوي وناشط الحقوقي فهمي السليمي في تصريح ل ” السفير 24″، من الصمت الذي تنهجه السلطات اﻹقليمية لوزارة الداخلية، في التستر على الغياب المتكرر لهذا القائد، مما يعطل مصالح السكان و يزيد معاناتهم لقضاء مصالحهم الإدارية، داعيا بوضع حد لهذا المسؤول الذي يضرب التعليمات الملكية السامية بعرض الحائط، في قضاء مصالح المواطنين وتقريب الادارة منهم، وأضاف أن الأمل في إصلاح الوضع يبقى بعيد المنال حتى اشعار اخر.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى