سياسةفي الواجهة

وفد برلماني كولومبي يجدد التأكيد على سيادة المغرب ووحدته الترابية

السفير 24

أجرى السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب يوم أمس الأربعاء 30 يناير 2019 بمقر المجلس، مباحثات مع السيد Jaime Duran Barrera رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الكولومبي، والذي يقوم بزيارة للمملكة على رأس وفد برلماني.

أكد رئيس مجلس النواب أن المغرب وكولومبيا تربطهما علاقات صداقة عميقة، مشيدا بموقفها الداعم لوحدة المملكة المغربية، ومثمنا اعتماد مجلسي الكونغرس الكولومبي مؤخرا لقرار يعبر بوضوح عن الدعم الكامل لسيادة المغرب ووحدته الترابية. وأعرب المالكي عن الإرادة القوية للدفع بالعلاقات بين برلماني البلدين إلى مجال أرحب من التعاون والتضامن، ودعا إلى تنظيم منتدى برلماني مغربي-كولومبي خلال السنة الحالية بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الأربعين لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين. وقال أن “تنظيم المنتدى بهذه المناسبة هو بمثابة مساهمة لبرلماني البلدين في تخليد هذه الذكرى وسيتيح بحث قضايا متعددة من قبيل النقل الجوي والمبادلات التجارية والثقافية وغيرها وذلك بهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين”.

واستعرض المالكي، أبرز الإصلاحات التي جاء بها دستور 2011، ولا سيما تكريسه لاستقلالية السلطة القضائية، وللديمقراطية التشاركية من خلال فسح المجال أمام المواطنين من أجل تقديم العرائض والملتمسات في مجال التشريع.

من جهتهم أشاد أعضاء الوفد البرلماني الكولومبي بريادة المملكة المغربية على المستوى العربي والإفريقي، وبالتطور الكبير الذي يعرفه المغرب تحت القيادة الحكيمة للملك محمد السادس. وأعربوا عن تقديرهم لموقف المملكة المغربية من الأزمة الفنزويلية، وحرص المملكة على الديمقراطية والاستقرار بالمنطقة.

وشدد أعضاء الوفد، على أن زيارتهم الحالية للمملكة تأكيد مجدد لدعم الكونغرس الكولومبي لسيادة المغرب ولوحدته الترابية ولمقترح الحكم الذاتي الذي طرحته المملكة من أجل إيجاد حل نهائي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وحضر هذا اللقاء يوسف غربي رئيس لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى