في الواجهةمجتمع

غضبة ملكية على مسؤولي الدار البيضاء

السفير 24

كشفت بعض المصادر الإعلامية عن “غضبة ملكية” على مسؤولي الدار البيضاء، لاسيما قيادات الإدارة الترابية، لعدم مواكبتهم المشاريع التنموية وإخراجها إلى حيز الوجود في الآجال المحددة، حيث غادر الملك محمد السادس مدينة الدار البيضاء في إتجاه الرباط في أقل 24 ساعة بسبب ذلك.

 وحسب ذات المصادر سرعة رجوع الملك من الدار البيضاء إلى الرباط راجع إلى غضبه على قيادات بالمدينة، وهم المسؤولين عن تأخر مشاريع تنمية المدينة، وبالأخص شركة “الدار البيضاء للتهيئة، والتي عُهد إليها بميزانية مالية تفوق 2600 مليار مخصصة لتنفيذ مشاريع مدرجة في مخطط التنمية، والتي لم ترى النور وفق الأجندة الزمنية المحددة لها والموقعة أمام أنظار الملك.

 وأشارت المصادر إلى تغييرات يُرتقب أن تزلزل الإدارة الترابية والمسؤولين بشركات التنمية، إعمالًا بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، وإلتزاما بتعليمات الملك الساهر الأول على خدمة الوطن والمواطنين، فيما تحدّد عدد من المشاريع.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى