في الواجهةمجتمع

جمعية المجد ببوسطن تستنكر العمل الاجرامي الذي وقع بإمليل

isjc

السفير 24

  استنكرت جمعية المجد ببوسطن العملية الإجرامية التي وقعت بامليل بمنطقة الحوز ضواحي مراكش الأسبوع المنصرم، والتي راح ضحيتها الشابتين الدانماركية والنرويجية.

   وتقدمت الجمعية عبر رئيسها المكي بوقطاية بإسمه وبإسم جميع أعضاء الجمعية بأحر تعازيهم لأسر وأهالي الضحيتين، وعبر عبر اتصاله بجريدة “السفير 24” عن استنكار الجمعية الشديد لهذا العمل الإجرامي الخارج عن ثقافة وسلوك المغاربة، كما عبر عن غضبه تجاه من تسول لهم أنفسهم قتل الأبرياء، داخل المغرب أو خارجه.

   وأضاف رئيس جمعية المجد ببوسطن أن الجمعية تشجب أي فعل يهدف لنيل من سمعة المغرب الذي يعرف بأمنه واستقراره.

   كما قال أن الجمعية تشيد بالمجهودات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية التي تسعى إلى الحفاظ على أمن المغرب واستقراره.

   وعبر عن رفض الجمعية لكل المبادئ والأفكار العدمية التي تمس بأمن وسلامة الأفراد والجماعات ولا تحترم حق الاختلاف وحرية الرأي والتعبير.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى