سياسةفي الواجهة

المغرب يستدعي السفيرة الهولندية بالرباط إثر تقرير حول “حراك الريف”

السفير 24

استدعت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، مساء أمس الجمعة، السفيرة الهولندية في الرباط، ديزيري بونيس، لإبلاغها رفضها التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة، حسب مسؤول في الوزارة.

وجاء استدعاء السفيرة الهولندية عقب رفع وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك، تقرير إلى برلمان بلاده انتقد ظروف الموقوفين على خلفية “حراك الريف” بالمغرب.

وقال مسؤول في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، طلب عدم نشر اسمه، إن “الوزارة أبلغت السفيرة الهولندية احتجاج المملكة على التدخل في شؤونها الداخلية”.

وتابع: “أخبرنا السفيرة أن ما قام به وزير خارجية بلادها يعبر عن عدم احترام القضاء المغربي الذي لازال ينظر في ملف معتقلي حراك الريف”.

وزاد: “وزير خارجية المملكة ناصر بوريطة قرر أن يبعث برسالة جوابية إلى نظيره الهولندي للتعبير عن موقف المغرب الرافض للتدخل في شؤونه”.

وبحسب المسؤول بوزارة الخارجية، “تم إخبار السفيرة بقرار تعليق اللقاء الثنائي الذي كان سيجمع وزيري خارجية البلدين، على هامش لقاء الجمعية العام للأمم المتحدة نهاية الشهر الجاري”.

ولم تصدر حتى الآن إفادة رسمية من المغرب حول الأمر، فيما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الهولندية.

والتقرير الذي تقدم به وزير الخارجية الهولندي إلى برلمان بلاده، تحدث عن وجود “ظروف سيئة يعيشها المعتقلون على خلفية حراك الريف”.

وانتقد التقرير، “عدم إعلان الدول الأوروبية عن مواقف منددة بالأحكام الصادرة في حق معتقلي حراك الريف”.

واستدعى المغرب في 30 يونيو الماضي، السفيرة الهولندية، للتعبير عن رفضها تصريحات وزير خارجية بلادها حول معتقلي حراك الريف، أدلى بها في البرلمان.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى