في الواجهةمجتمع

روائح كريهة منبعثة من واد مرتيل تُخرج رئيس الحكومة من إقامته الشاطئية وهذا ما فعله !

السفير 24

أخرجت الروائح و الإنبعاثات الكريهة المنبعثة من واد مارتيل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني من إقامته الشاطئية بالمدينة و التي يقضي فيها عطلته الصيفية و يقف على حجم التلوث و الكارثة البيئية التي تهدد ساكنة المنطقة.

و شوهد العثماني وهو يستمع لشروحات حول معضلة واد مرتيل والأحياء المهمشة المحيطة به.

وذكرت مصادر أن العثماني وصلته روائح التلوث والرائحة الكريهة المنبعثة من الوادي إلى مقر إقامته ما جعله يتسائل عن مصدرها ليخرج رفقة مرافقيه و يكتشف السبب.

و أضافت ذات المصادر أن رئيس الحكومة انفعل وفتح هاتفه و اتصل بوزيرة البيئة “نزهة الوافي” وأمرها بإعداد تقرير وملف خاص للتعجيل بمعالجة الآفة و حفظ سلامة الساكنة والبيئة والوادي.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى