في الواجهةمجتمع

متابعة الخياطة قاتلة مغتصبها بجناية القتل العمد

السفير 24

تابع الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بفاس، خياطة قتلت مغتصبها بحي المصلى بمقاطعة جنان الورد، بجناية “القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد”. وأحالها زوال اليوم (الخميس)، على قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها، الذي استمع إليها ابتدائيا وأمر بإيداعه جناح النساء بسجن بوركايز.

وجاءت هذه المتابعة بهذه الجناية الثقيلة التي عادة ما تكون عقوبتها كبيرة قد تصل إلى السجن مدى الحياة، بعد اعتراف المتهمة بإصرارها وتعقبها الضحية وتسلحها بسكين تخفيه دوما في حقيبتها اليدوية، استعدادا للفتك بمغتصبها في أي لحظة قد تصادفه فيها أمام عدم اعتقاله بتهمة اغتصابها.

وأحالت الفرقة الولائية للشرطة القضائية المتهمة صباح اليوم على الوكيل العام بعد يومين من اعتقالها مباشرة بعد قتلها شابا عازبا بدون مهنة، موضوع شكاية تقدمت بها ضده قبل سنة، اتهمته بمراودتها ومحاولة التغرير بها والهجوم على مسكنها واغتصابها بعقر دارها تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وبدت المتهمة غير نادمة على ما أقدمت عليه أثناء اعتقالها أو إحالتها على الوكيل العام صباح اليوم، إذ اعترفت بتفاصيل تخطيطها للانتقام من الضحية الذي طعنها في شرفها فطعنته في قلبه، ساردة تفاصيل لقائها المفاجئ به وضربه بسكين كانت تخفيه في حقيبتها التي تأبطتها بعدما عاينته مارا بالشارع.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى