سياسةفي الواجهة

القمة الإفريقية في نواكشوط تتضمن “حلا” لقضية الصحراء المغربية

السفير 24

تنطلق في العاصمة الموريتانية نواكشوط، اليوم الأحد، أعمال قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في دورتها الـ 31 تحت شعار “الانتصار في مكافحة الفساد”.

وتبحث القمة، التي تستضيفها موريتانيا لأول مرة يومي 1 و2 يوليو الجاري، ويشارك فيها 22 رئيس دولة وعدد من نواب الرؤساء ورؤساء الحكومات في الدول الإفريقية، تبحث محاربة الفساد في القارة وجهود مكافحة الإرهاب والأزمات.

ولأول مرة، سيقدم الاتحاد الإفريقي تقريرا بشأن رؤيته لحل النزاع المفتعل في الصحراء المغربية بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وتطرح القمة ملف التمويل المالي للاتحاد لتنفيذ قرار قمة كيغالي (رواندا)، التي أقرت اقتطاع 0.2% من الواردات الخارجية للدول الأعضاء لتمويل ميزانية الاتحاد، كما ستبحث بدء العمل بالمنطقة التجارية الحرة في إفريقيا واتفاقية هوية تنقل الأشخاص والممتلكات.

وستناقش القمة الإفريقية الأزمة الليبية في إطار التحضير لانتخابات برلمانية ورئاسية في ليبيا قبل نهاية العام الجاري.

كما ستشارك دول جوار ليبيا في اجتماع مصغر لبحث آخر التطورات بعد اندلاع اشتباكات مسلحة بين الفصائل الليبية حول ما يسمى بـ”الهلال النفطي” للسيطرة على منابع النفط في البلاد.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى