دوليةفي الواجهة

بسبب تعليقاته على الانترنيت عقوبة الإعدام تواجه مدون جزائري

السفير 24

قالت منظمة العفو الدولية إن محاكمة المدون الجزائري مرزوق تواتي بتهم تجسس “ملفقة” تستند إلى تعليقات له على الإنترنت وصمة في سجل حقوق الإنسان في الجزائر.

ويواجه تواتي عقوبة الإعدام لتعليقه على فيسبوك وبثه مقطع فيديو على يوتيوب تدعي السلطات أنه يحرض فيهما على اضطرابات مدنية. ومنذ يناير 2017 وهو قيد الاحتجاز.

وقالت منظمة العفو الدولية إنها فحصت وثائق المحكمة التي أدرجت كـ”أدلة” والتعليقات التي نشرها تواتي قبل إغلاق حسابه على فيسبوك، وموقعه على شبكة الإنترنت، وإنها وجدت أنها لا تنطوي على تحريض على العنف أو الدعوة إلى الكراهية.

وأشارت إلى أن تعليقاته مكفولة بحرية التعبير فيما يتعلق بعمله كمواطن صحفي. ولذلك ترى منظمة العفو الدولية مرزوق تواتي سجين رأي محتجزا لمجرد تعبيره عن آرائه السلمية.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى