حوادثفي الواجهة

طبيب يضع حدا لحياته شنقا باسفي

السفير 24

اهتزت مدينة آسفي يوم أمس الجمعة على وقع حادثة انتحار طبيب قام بشنق نفسه بحبل ربطه بقضيب حديدي خاص باللاقط الهوائي (بارباول)،  في سطح منزله  بحي “أنس” بآسفي.

وكشفت مصادر محلية، أن الطبيب المزداد سنة 1956، متزوج وله طفلان، كان يشغل طبيبا رئيسيا بمستوصف حي “القليعة” بآسفي، قبل أن يتقاعد قبل سنتين، وعن أسباب إقدامه على هذا الفعل الشنيع فتبقى مجهولة.

وفور علمها بالفاجعة، حلت عناصر القسم الجنائي بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بآسفي بعين المكان، وأجرت مسحا شاملا وباشرت  أبحاثها للكشف عن ملابسات الانتحار، فيما جرى نقل الجثة صوب مستودع الأموات بآسفي لإجراء التشريح الطبي بأمر من النيابة العامة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى