في الواجهةمجتمع

مراكز تحاقن الدم توجه نداءات عاجلة والجيش يجند أطقمه لمواجهة كارثة الزلزال

مراكز تحاقن الدم توجه نداءات عاجلة والجيش يجند أطقمه لمواجهة كارثة الزلزال

isjc

السفير 24

وجه المركز الجهوي لتحاقن الدم بمراكش، نداء عاجلا للمواطنين، من أجل التبرع بالدم لضحايا الزلزال، الذي ضرب المغرب، مساء الجمعة السبت، مخلفا قتلى وجرحى، أغلبهم بإقليم الحوز، بؤرة الهزة الأرضية.

وناشد المركز، المواطنين والمواطنات، للالتحاق بالمركز الجهوي لتحاقن الدم المتواجد قرب مستعجلات المستشفى الجامعي محمد السادس، من أجل التبرع بالدم، ابتداء من صباح اليوم السبت.

وقالت وزارة الداخلية، إن الهزة الأرضية القوية خلفت في حصيلة أولية وفاة 296 شخصا بأقاليم وعمالات الحوز ومراكش وورزازات وأزيلال وشيشاوة وتارودانت، كما سجلت إصابة 153 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة، تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي الإسعافات اللازمة.

وأكدت الوزارة، ضمن بلاغ لها، أن الأضرار المادية شملت مجموعة من المناطق الغير مأهولة، وقد تجندت السلطات المحلية والمصالح الأمنية والوقاية المدنية بكافة عمالات وأقاليم المملكة المعنية، وسخرت كل الوسائل والإمكانيات من أجل التدخل وتقديم المساعدات اللازمة، وتقييم الأضرار.

وأفاد المعهد الوطني للجيو-فيزياء، التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، بأنه تم مساء أمس الجمعة، تسجيل هزة أرضية بقوة 7 درجات على مقياس ريشتر بإقليم الحوز.

وأوضح المعهد، في بلاغ له، أنه حدد مركز هذه الهزة الأرضية، التي وقعت حوالي الساعة الحادية عشرة و11 دقيقة مساء، في جماعة إيغيل التابعة لإقليم الحوز.

وأضاف المصدر ذاته أن مركز الهزة الأرضية، التي وقعت على عمق حوالي 8 كيلومترات، يقع عند خط عرض 30961 درجة شمالا وخط طول 8413 درجة غربا.

من جهة أخرى ، وجهت القوات المسلحة الملكية، في بيان عاجل، دعوة للمواطنين المغاربة بضرورة أخذ الحيطة والحذر والانتقال إلى مواقع آمنة تحسبا لخطر وقوع هزات ارتدادية جديدة.

و دعت القوات المسلحة الملكية عبر حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي، بضرورة أخذ الحيط والحذر واتخاذ إجراءات السلامة لخطر وجود هزات ارتدادية.
منتدى “فارماروك”، كشف عن تعبئة مختلف وسائل التدخل و الإنقاذ للقوات المسلحة الملكية و القوات الملكية الجوية و الدرك الملكي و الوقاية المدنية و المصالح الترابية المركزية و اللامركزية بمختلف المناطق المنكوبة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى