فن وثقافةفي الواجهة

“محمد حبيدة” يوقع كتاب “المغرب النباتي… قبل الإستعمار” برحاب جامعة إبن طفيل بالقنيطرة

السفير 24  : القنيطرة / مخلص حجيب

نظمت شعبة التاريخ والحضارة برحاب كلية الأداب والعلوم الإنسانية صباح يوم الخميس بجامعة إبن طفيل بمدينة القنيطرة، ندوة علمية، حيث كان موضوع الندوة هو تقديم وتوقيع كتاب “المغرب النباتي الزراعة والأغدية قبل الإستعمار” للدكتور والمؤرخ “محمد حبيدة”. بمشاركة عدد من الأساتذة الكبار.

وأكد حبيدة “أنه تعمد كتابة هذا الكتاب باللغة الفرنسية في البداية وهو رغبة منه في أن يحاور الباحثين اللذين يشتغلون في هذا الميدان في أوروبا…” و أضاف “حينما نكتب باللغة العربية لا يقرأ ما نكتبه الأوروبيون ليبقى هذا العمل رهين رقعة جغرافية..”، ومن خلال مداخلة صاحب الكتاب وكذالك الأساتذة يتضح أن الكتاب جاء ليقتحم باب في تاريخ المغرب مهم وهو البحث في تاريخ الأغدية، الذي بالفعل نحتاج إلى فتح باب البحث والتنقيب فيه حتى يتسنى لنا معرفة أنواع التغدية التي كان المغاربة يتناولوها في السابق.

ويعتبر الدكتور محمد حبيدة من المورخين المغاربة الكبار، حيث لديه باع ليس بالهين في مجال البحث الأكاديمي، حيث ساهم في العديد من الندوات واللقاءات العلمية الدولية وهو الان أستاذ بجامعة إبن طفيل يسهر على تأطير 16 عمل بسلك الماستر وكذالك ساهم في مناقشة 4 شهادات للدكتراه..

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى