سياسةفي الواجهة

بسبب الأشغال عمدة الدارالبيضاء لم تدرج شاطىء عين السبع في كناش التحملات

السفير 24 – رباب نوي

 

شهدت دورة المجلس الجماعي للدار البيضاء، نقاشا ساخنا بين الإخوان حيكر ، و نبيلة الرميلي عمدة المدينة، بخصوص دفتر التحملات الخاص بكراء الشواطئ، وذلك في إطار المصادقة عليه، وتنشيط الشواطىء في الفترة الصيفية.

وفي هذا السياق، صرح عبد الصمد حيكر، عضو حزب العدالة والتنمية، الذي كان يشغل نائبا أول للعمدة في الولاية السابقة في كلمة له في الجلسة الثانية من الدروة العادية التي انعقدت أمس الخميس، أن الشواطىء التابعة لنفوذ تراب الجماعة لا يجب استثناء أي منها من دفتر التحملات.

كما استغرب مصطفى حيكر، رئيس فريق حزب الإستقلال، المنتمي إلى الأغلبية، حسب ما وصفه ” إقصاء مجموعة من الشواطىء من دفتر التحملات، وعلى رأسها شاطىء عين السبع “.

والتزاما منا بمبدأ الحياد ربطنا الإتصال بنيبلة الرميلي عمدة الدارالبيضاء، وفي تصريحها لجريدة ” السفير 24 “أكدت أنها لم تقصي أي شاطىء من دفتر التحملات كما حاول البعض الترويج له، وأن كل ما في الأمر أن شاطىء عين السبع لم يدخل في دفتر التحملات، لأنه في القريب العاجل سيخضع كورنيشه لعدة إصلاحات، وهو ما جعل مكتبها لم يدرجه في كناش التحملات.

و علاقة بالإصلاحات التي صرحت بها العمدة، طالبها عبد الصمد حيكر بالكشف عن اسم الشركة التي ستقوم بها، متحديا إياها بإحضار وثائق تثبت صدق كلامها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى