في الواجهةمجتمع

شقوق داخل بناية المديرية الإقليمبة تهدد سلامة المرتفقين و الموظفين

شقوق داخل بناية المديرية الإقليمبة تهدد سلامة المرتفقين و الموظفين

السفير 24 / سعيد بلفاطمي

تسببت التساقطات المطرية الأخيرة، في مضاعفة خطورة الشقوق بجدران بناية المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم بإقليم برشيد، مما صار يهدد سلامة الموظفين والمرتفقين من المواطنين .

وفي كلمة للمسؤول النقابي جلال لعناية، أكد من خلالها بأن البناية الحالية التي تم تحويلها إلى مقر للمديرية الإقليمية ببرشيد، أصبحت تشكل خطرا محدقا على العاملين بها، وكذا المرتفقين الذين يقصدونها لقضاء مآربهم التربوية والإدارية .

وأضاف جلال العناية، بأن نقابته سبق لها أن طالبت بإعادة البناية إلى حالتها الأولى والأصلية كمدرسة إبتدائية، بحيث كانت تستقبل تلاميذ الأحياء المجاورة في نهاية الثمانينيات وبداية التسعينات .

وشدد الفاعل النقابي، على ضرورة بناء مقر جديد للمديرية الإقليمية للتعليم يليق بهذا القطاع الحيوي، بدل إعتماد مقر حالي أصبح يهدد سلامة الموظفين وزوار المديرية .

وحسب مصادر محلية، فإن السلطات الإقليمية بمدينة برشيد، أعطت تعليمات فورية الخميس الماضي، بضرورة إخلاء مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، ماعدا البنايات التي تحتوي على مكتب المدير الإقليمي ومركز الامتحانات، ومكتب الشؤون  القانونية .

وأضافت نفس المصادر، بأنه تم نقل مكاتب المديرية الإقليمية بصفة مؤقتة، إلى المؤسسة التعليمية إبن رشد، إلى حين إيجاد مقر جديد يليق بالمؤسسة الإقليمية لوزارة التعليم. 

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى