فن وثقافةفي الواجهة

وزير الثقافة يزور موقع سيدي عبد الرحمان الأثري بالدارالبيضاء

وزير الثقافة يزور موقع سيدي عبد الرحمان الأثري بالدارالبيضاء

السفير 24 

قام المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، بزيارة الفضاء الأركيولوجي سيدي عبد الرحمان، الذي يعد أول موقع قبل تاريخي بالمغرب موضوع مرسوم تصنيفي سنة 1951.

وقد اكتسب المكان شهرة بعد اكتشاف جزء من فك سفلي بشري يعود لأكثر من 200.000 سنة في مغارة حلزونات البحر سنة 1955.

 

وشكلت زيارة الوزير والوفد المرافق له فرصة للتعرف على هذا الفضاء الذي يشهد إنشاء ممر طوله 1200 متر ومركز مساحته 900 متر مربع يضم صالة عروض دائمة ، قاعة الاستقبال، فضاء متعدد الوسائط، مختبر وأرشيف.

وأكد الوزير على أن هذا الفضاء سيصبح “منتزها أركيولوجيا خاصا بفترة ما قبل التاريخ”، “لينضاف للبنيات الثقافية والسياحية التي تؤثث ساحل مدينة الدارالبيضاء انطلاقا من مسجد الحسن الثاني”.

كما قام الوزير بزيارة “موقع طوما الأركيولوجي”، الذي شهد قبل سنة ونصف اكتشاف تقنية جديدة، غير مسبوقة مؤرخة بمليون سنة، في الأطوار القديمة للحضارة الآشولية بإفريقيا.

وأكد الوزير في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) على “جعل هذه الفضاءات بمثابة منتزهات تفتح أبوابها لجميع المواطنات والمواطنين والسياح”، “إيمانًا منا بأهمية التراث وعلوم الآثار” يقول المهدي بنسعيد.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى