فن وثقافةفي الواجهة

“الجوكر” لم يكن سبب وفاة الفنان هيث ليدجر

السفير 24

مرت عشر سنوات على رحيل الفنان هيث ليدجر الذي يعد أحد الممثلين البارزين الذين سيتذكرهم التاريخ والجمهور، بسبب تأديته لدور واحد ومؤثر، يصنف بأنه من “أبرز أشرار السينما العالمية في التاريخ”.

على الرغم من تقديم ليدجر لعدد من الأدوار من قبله، مثل “Casanova”، و”10 Things I Hate about You”، إلا أن شخصية المهرج الشرير “الجوكر” ستظل قابعة في وجدان المشاهدين، بسبب تجسيده من خلالها المفهوم الشر الخالص، الذي وصف نفسه بأنه “عميل الفوضى”، ويفقد جنونه كلما أتت له فكرة شريرة، مثل “الكلب الذي يركض وراء السيارات كلما مرت من جانبه”، بحسب تعبيره في الفيلم.

وبخلاف هذا، فإن السر وراء عبقرية هيث ليدجر في تجسيد “الجوكر”، في الجزء الثاني من ثلاثية أفلام “The Dark Knight” من إنتاج عام 2008، هو إضفاء بعدا إنسانيا لها، بل وفلسفيا حول مفهوم الخير والشر في العالم.

ومن سخرية القدر، أن شخصية “الجوكر” منحت هيث ليدجر جائزة أوسكار لأفضل ممثل مساعد، بعد رحيله الصادم في عام 22 يناير 2008، عن 29 عاما، بعد إساءته استخدام جرعة من المهدئات الطبية، وهو ما نشر تكهنات وقتها بأن السبب في هذا، هو الضغط النفسي والعصبي الذي كان يتعرض له، من تأثره الشديد من هذه الشخصية السيكوباتية.

ولكن في الفيلم الوثائقي الجديد، من إنتاج شبكة “نتفليكس” الأمريكية، “I Am Heath Ledger”، أو “أنا هيث ليدجر”، نفت شقيقته كيت هذه المزاعم، وأكدت أنها شائعات، وأن تجسيده لـ”الجوكر” كان متعة وتسلية بالنسبة له.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى