في الواجهةمجتمع

الشلالات | إنتخابات الغرفة الفلاحية.. أولى معارك رد الشرف !!!

isjc

السفير 24 – كريم اليزيد

كثر الحديث في الآونة الأخيرة في خضم الإستعدادات لخوض الإستحقاقات الإنتخابية بجماعة الشلالات ، حول ما أسماه أبناء المنطقة و العديد من الفعاليات السياسية و الجمعوية بهذه الجماعة بمعارك رد الشرف، و يقصد بذلك الشرف السياسي و الإنتخابي الذي سلب منهم في غفلة منهم و بسبب خيانة البعض منهم ، حسب ما جاء في تدوينات نشرت على حسابات خاصة و على مواقع التواصل الإجتماعي المهتمة بالشأن العام المحلي للشلالات .

 

و ذهبت العديد من تلك التدوينات إلى ضرورة إعتبار إنتخابات الغرفة الفلاحية التي ستجرى الجمعة 06 غشت 2021 معركة لرد الشرف السياسي و الإعتبار الإنتخابي بالشلالات و مؤشر لتحديد نتائج الإنتخابات الجماعية المقبلة بالشكل الذي يرجونه ، و ربط تحقيق ذلك حسب نفس التدوينات، بما أسموه تحلي أبناء المنطقة و فعالياتها بالرجولة و الشهامة و الصدق و حفظ أمانة و روح القبيلة. 

و علمت جريدة “السفير 24” الإلكترونية من مصادر جد مطلعة على خبايا و كواليس الإستعدادات لأولى المعارك الإنتخابية بجماعة الشلالات ، بأن التوجه العام يسير فعلا في إتجاه تلاحم أبناء المنطقة لتشكيل جبهة إنتخابية موحدة و إتحادهم على كلمة واحدة و إلتفافهم حول قطب سياسي و إنتخابي واحد من أجل مواجهة ما ينعتونه بمافيا السياسة و رموز الفساد بالشلالات .

هذا و أكدت فعاليات سياسية و مدنية و مثقفون ، بأن قراءاتهم لواقع الحال و للتوجه العام الذي تشكل بفعل عدة عوامل و ترسبات إجتماعية و سياسية و تحت تأثير تداعيات إقتصادية و تنموية ، بأن الإستحقاقات المقبلة ، خاصة الإنتخابات الجماعية و التشريعية بجماعة الشلالات و عين حرودة ، ستتسم بالتصويت العقابي و التأديبي ، نظرا للتراجعات التي عرفتها المدة الإنتدابية المشرفة على النهاية و ما شهدته من هدر للزمن التنموي و وصول عدة ملفات إلى حد المسائلة و الأبحاث القضائية ، و كذا لما تستوجبه المرحلة من تغييرات و حاجتها لنخب و كفاءات جديدة من أجل تصحيح الوضع و إنجاح تنزيل محاور النموذج التنموي الجديد الذي تم تقديم تقريره العام الثلاثاء 25 ماي الماضي أمام أنظار جلالة الملك. 

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى