رياضةفي الواجهة

“رونالدو” يتهم مصلحة الضرائب الإسبانية بتمييز “ميسي” عليه

السفير 24

هاجم البرتغالي «كريستيانو رونالدو» نجم ريال مدريد، مصلحة الضرائب الإسبانية، واتهمها بالتميز ومجاملة غريمه اللدود الأرجنتيني «ليونيل ميسي» أيقونة برشلونة.

وصرح «أنطونيو شوكلان» المحامي الخاص بـ«رونالدو» موجهاً رسالة قوية إلى مصلحة الضرائب باتهامها بتمييز «ميسي» على موكله.

وأوضح «شوكلان» لصحيفة «الموندو» الإسبانية: «موقف المكتب الوطني للضرائب الدولية يتباين بمبادئه مع الحكم القضائي لمصلحة الضرائب حول تطابق عقود كريستيانو رونالدو، هناك أساليب تعسفية ومبتكرة بشكل واضح».

وتابع: «ميسي كان مقيماً بإسبانيا لذا لا يمكن تطبيق نظام العمال النازحين إلى إسبانيا من ضريبة الدخل الشخصي وبهذه الحالة كان يجب ألا يتم السماح له بأن يختار معاملته على أنه غير مقيم».

وكان «رونالدو» قد اتهم مصلحة الضرائب بالظلم مشيراً إلى تصريحه بكل المبالغ التي حصل عليها سابقاً ومؤكداً أنه لم يتعرض لموقف مشابه حين كان يلعب بإنجلترا.

وكانت قضية تهرب «رونالدو» الضريبي عادت إلى الأضواء من جديد بعد تصرح مدير المصالح الضريبية «كاريداد موريلو» عن وجود أشخاص واجهوا عقوبة بالسجن رغم تهربهم ضريبياً بمبالغ تقلّ عن الرقم الذي اتُهم به النجم البرتغالي.

وكانت المحكمة الإسبانية قد اتهمت «رونالدو» بالتهرب الضريبي وإخفاء مبلغ 14.7 مليون يورو، وهو ما نفاه النجم البرتغالي، مؤكداً رفضه الاستسلام لتلك الاتهامات، وصرح: «أن أموت واقفاً أفضل لي من أن أعيش راكعاً، لم أرتكب أي مخالفات مالية ما دمت ملتزماً بتأدية المطلوب مني»، مشيراً إلى أن السلطات الضريبية الإسبانية مدينة له بمبلغ مالي قيمته «265» ألف يورو عن الفترة بين عامي 2009 و2014.

واتهمت النيابة الإسبانية، اللاعب المتوج بجائزة أفضل لاعب في العالم 2017 بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة «14.7» مليون يورو  منذ عام 2010م، مشيرة إلى أنه استفاد من شبكة شركات أُنشئت في الجزر العذراء البريطانية، أحد الملاذات الضريبية، وأخرى في أيرلندا، لإخفاء الدخل الذي يحصل عليه في إسبانيا من استثمار حقوق استخدام صورته عن السلطات الضريبية.

كما أكدت النيابة الإسبانية أن ما فعله «رونالدو» يعد خرقاً طوعياً وواعياً لواجباته الضريبية في بلادها.

وفي حال إثبات التهمة على «رونالدو» سيواجه نجم ريال مدريد خطر دفع غرامة قد تصل إلى 28 مليون يورو وعقوبة بالسجن لثلاثة أعوام ونصف العام.

ويرفض «رونالدو» الاستسلام والاعتراف بالاتهامات ودفع الغرامة لتجنب السجن والسير على خطا غريمه اللدود ومنافسه التقليدي «ميسي»، الذي أدين بالسجن لمدة 21 شهراً، وغرامة مالية قدرها 2.09 مليون يورو، بسبب تهربه ضريبياً قبل أن يتم إلغاء العقوبة مقابل غرامة مالية أخرى بلغت 252 ألف يورو؛ أي ما يعادل 400 يورو عن كل يوم سجن.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى