سياسةفي الواجهة

حزب التقدم والإشتراكية يدعو إلى توسيع فضاء الحريات الفردية والجماعية

isjc

السفير 24 – رباب نوي

وصف حزب التقدم والإشتراكية “التقدم”، الذي عرفته المنظومة الإنتخابية بـ”الإيجابي”، وأكد الحاجة إلى طي بعض الملفات الشائكة، وتوسيع فضاء الحريات الفردية، والجماعية، وذلك في أول اجتماع لمكتبه السياسي، بعد المصادقة على تعديل القاسم الإنتخابي، في مجلس النواب.

وقال حزب التقدم والإشتراكية، في بيان، أصدره عقب اجتماع مكتبه السياسي الأسبوعي،  إنه “سجل عددا من الإيجابيات، التي تحملها المقتضيات التعديلية، التي شهدتها المنظومة القانونية المؤطرة للإنتخابات”.

وأعرب الحزب، عن أسفه لـ”عدم مسايرة عدد من مقترحات حزب التقدم والإشتراكية، التي كانت تهدف إلى تعزيز حضور النساء، خصوصا في مجلس المستشارين، وإلى ضمان تمثيلية أقوى للشباب، ومغاربة العالم، والكفاءات الحزبية، في مختلف المؤسسات المنتخبة، وطنيا وترابيا”.

كما جدد المكتب السياسي للحزب ذاته،  تأكيده أنه “مهما تكن وجاهة وجودة القوانين، وعلى أهميتها، إلا أن البناء المؤسساتي، والديمقراطي في بلادنا يحتاج إلى ضخ نفس جديد، لأجل استعادة الثقة، والمصداقية، وضمان المشاركة الواسعة”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى