انشطة ملكيةفي الواجهة

المغرب والصين يوقعان على إحداث مصنع لانتاج السيارات الكهربائية بمواصفات عالمية

السفير 24| و.م.ع

استقبل الملك محمد السادس، اليوم السبت بالقصر الملكي بالدار البيضاء، وانغ شوانفو، رئيس المجموعة الصينية “بي. واي. دي أوطو إنداستري”، أحد الرواد العالميين في مجال النقل الكهربائي.

وفي أعقاب هذا الاستقبال ترأس الملك حفل تقديم مشروع إنجاز المجموعة الصينية “بي. واي. دي أوطو إنداستري” لمنظومة صناعية للنقل الكهربائي بالمغرب.

لأول مرة في إفريقيا والمغرب ..احداث مصنع لانتاج السيارات الكهربائية بمواصفات عالمية

ويجسد هذا الاستقبال الإرادة الراسخة والمتواصلة للملك من أجل جعل المغرب بلدا جذابا بالنسبة لأكبر المستثمرين العالميين من مختلف الآفاق وتعزيز مكانة المغرب على الخريطة الدولية للاستثمارات.

ويعكس أيضا عزم الملك على تشجيع وتنويع الشركاء الاقتصاديين والتجاريين للمملكة، كما تعكس ذلك الزيارات المتعددة للملك لعدد من البلدان، خصوصا الصين التي تقيم معها المملكة علاقات سياسية واقتصادية نموذجية.

ومن خلال هذه الشراكة الإستراتيجية، فإن المملكة تضع يدها في يد رائد في مجال الطاقات المتجددة والنقل الكهربائي، وتدخل، للمرة الأولى إلى إفريقيا، قطاع النقل الكهربائي الذي سيوجه إنتاجه للتصدير والسوق المحلية على حد سواء.

ويعزز إطلاق مشروع إنجاز منظومة صناعية للنقل الكهربائي بالمغرب، المشروع الوازن، التزام المغرب بالتنمية المستدامة التي أضحت تشكل دعامة أساسية للنموذج الاقتصادي المغربي، وتساهم في الوفاء بالالتزامات الدولية للمملكة في مجال الحد من انبعاث ثنائي أوكسيد الكربون الناجم عن وسائل النقل.

ويعزى هذا النجاح الجديد إلى الإمكانيات العديدة التي يتوفر عليها المغرب، خصوصا موقعه الراسخ كمنصة تنافسية في مجال إنتاج السيارات واستقرار فاعلين رواد في القطاعات ذات التكنولوجيا الفائقة، وذلك من قبيل المواد المركبة، والإضاءة، أو حتى الربط.

ويعد المشروع الجديد للمجموعة الصينية “بي. واي. دي أوطو إنداستري”، الذي سيعمل على إحداث 2500 منصب شغل مباشر، أحد المشاريع المهيكلة التي تعطى انطلاقتها برعاية جلالة الملك، أيده الله، والتي تضع المغرب على درب الإقلاع الاقتصادي والحداثة.

وتشغل “بي. واي. دي أوطو إنداستري”، الرائد العالمي في مجال النقل الكهربائي، 220 ألف مستخدم موزعين على أزيد من 30 موقعا صناعيا عبر العالم. وتحقق المجموعة رقم معاملات بقيمة 17 مليار دولار، كما تمثل 13 بالمائة من حجم السيارات الكهربائية التي تباع في العالم. وتحتل المجموعة 30 بالمائة من السوق الصينية، أكبر سوق للسيارات الكهربائية عبر العالم.

حضر هذا الاستقبال مستشار الملك فؤاد عالي الهمة ووزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى