دوليةفي الواجهة

الخطوط الجوية الأمريكية تطرد مسلمين استخدما مرحاض الطائرة مرتين

isjc

السفير 24

قدم مواطنان مسلمان يقيمان بولاية تكساس الأمريكية شكوى رسمية ضد شركة الخطوط الجوية الأمريكية، متهمين إياها بالتمييز العنصري على خلفية إلغاء رحلتهما واستجوابهما.

وأكد المشتكيان عبد الرؤوف الخوالدة وعصام عبد الله، في الشكوى التي قدمها محاميهما إلى وزارة النقل ضد شركة الطيران، أنهما كانا ينويان التوجه من مدينة برمنغهام بولاية ألاباما إلى مطار دالاس الدولي في تكساس بشكل منفصل، ولم يلاحظ أحدهما الآخر إلا بعد الصعود على متن الطائرة، حيث شرعا في التلويح لبعضهما البعض.

كما رصد أحد أفراد الطاقم، حسب الشكوى، أن أحد الرجلين استخدم المرحاض في الطائرة مرتين، ما أثار شبهات لديه.

وأبلغ أفراد الطاقم إدارة الشركة بمخاوفهما إزاء الرجلين، قائلين إنهم “لا يشعرون بالراحة” معهما، ما أدى إلى إلغاء الرحلة وطرد الرجلين من الطائرة واستجوابهما وتفتيشهما من قبل عناصر إدارة أمن النقل ومكتب التحقيقات الفدرالي FBI.

وبعد ذلك، سمح للرجلين بالتوجه إلى دالاس مع غيرهما من المسافرين بطائرة أخرى.

وأبدى الرجلان قناعتهما بأن هذه الإجراءات اتخذت بحقهما لكونهما مسلمين منحدرين من الشرق الأوسط، مطالبين الوزارة بإجراء تحقيق في الحادث.

وقال عبد الله أثناء اجتماع لمجلس العلاقات الأمريكية-الإسلامية إنه لم يتعرض من قبل لمثل هذه الإهانة، فيما لفت الخوالدة إلى أن الحادث وقع معه على الرغم من حيازته بطاقة امتيازات من الدرجة الأولى للشركة.

من جانبها، ذكرت المتحدثة باسم الخطوط الجوية الأمريكية، لاكيشا براون، أن إلغاء الرحلة جاء بسبب مخاوف أمنية جدية شعر بها أفراد الطاقم ومسافرون، داعية الرجلين إلى تفهم المسؤوليات التي تتحملها الشركة لضمان أمن وسلامة زبائنها.

وهذه ليست المرة الأولى تتعرض فيها الخطوط الجوية الأمريكية لفضائح تتعلق بكيفية تعاملها مع مسافرين من أصول أجنبية.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى