حوادثفي الواجهة

أربعيني يعتدي على “خطيبته” بعد رفضها مضاجعته

السفير 24

مازالت تواصل مصالح الشرطة القضائية بمدينة شيشاوة، تحرياتها للقبض على شخص متزوج في الأربعينيات من عمره، عرَّض خليلته، للضرب المبرح والاغتصاب بعد أن رفضت مضاجعته، داخل محل لغسل السيارات وسط المدينة .

وأوضحت مصادر اعلامية، أن المعني بالأمر يعيش مشاكل مع أسرته الصغيرة التي تتواجد بمدينة أكادير ، حيث قام باصطحاب صديقته البالغة من العمر 19 سنة، على متن سيارته إلى محله التجاري بشيشاوة، لتتحول جلستهما الخرية ، إلى معركة بين الطرفين ، إذ حاول المشتبه فيه ارغام عشيقته على ممارسة الجنس معه لكنها رفضت، ما دفعه إلى توجيه ضربات مبرحة لها نتجت عنها كدمات بمختلف أنحاء جسدها.

وبعد صراع بينهما تمكنت الفتاة من الفرار من محل عشيقها المعتدي عليها ، لتقوم بعدها بوضع شكاية لدى الشرطة، أكدت فيها، أن المعني بالامر هو خطيبها أوهمها أنهما سيتجهان لجولة داخل المدينة قبل أن يعرج بسيارته إلى محله الخاص ويحتجزها هناك لأزيد من ساعة ونصف، ممارسا عليها جميع الضغوطات لتلبية غرائزه الجنسية، إلا أن اصرارها على الرفض أرغمها على ضربها بواسطة عصا “البيسبول”، على حد تعبيرها.

كما أكدت الضحية للمحققين أن المعني بالأمر تقدم لخطبتها في وقت سابق وتعهد باستقدام والديه في أقرب وقت ممكن لاتمام ما تبقى من طقوس الخطبة، مشيرة إلى أن والديها وضعا ثقتهما فيها وفي الزوج المستقبلي لابنتهما، ما سمح له باصطحابها والحديث معها في أي وقت شاء، وفق ما صرحت به المشتكية.

وكشفت ذات المصادر ، أن المعني بالأمر كان قد تقدم في وقت سابق الى خطبة الفتاة ووعد والديها باحضار والديه ، مما جعلهما يضعان ثقتهما في خطيب ابنتهما والسماح لها بالخلروج معه في أي وقت، كما أضافت المصادر أن الجلسة الخمرية جمعت الضحية وصديقتها بالاضافة إلى المتهم، ما يفند أقوالها ويضعها محل شكوك حول أسباب اندلاع الشجار.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى