حوادثفي الواجهة

100 درهم رشوة تطيح بضابط شرطة بآسفي

السفير 24

أوقفت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة آسفي، صباح الأربعاء 21 غشت 2019، ضابط شرطة متلبسا بتسلم رشوة 100 درهم من طرف سائق سيارة لنقل السمك، مقابل تسهيل عملية عبوره للميناء.

وحسب مصادر إعلامية أن رجل الأمن الموقوف (ل.م) كان يشتغل بباب ميناء مدينة آسفي، وقام بتوقيف سيارة لنقل السمك، في إطار مزاولته مهام المراقبة الروتينية، لكنه فاجأ سائقها بضرورة أداء مخالفة لم يرتكبها، وقام بابتزازه بطريقة غير مباشرة، محاولا دفعه لإرشائه، الأمر الذي لم يستجب له السائق، واستمر في إقناعه بعدم ارتكابه للمخالفة المزعومة.

وأضافت المصادر أن السائق كان على علم بما يلمح له الضابط، لكنه اختار التظاهر بالغباء حتى يدفعه للإجهار بطلبه، الأمر الذي تحقق فعلا بعد أن قام الضابط بطلب مقابل مباشر، حدده في مبلغ 100 درهم، من أجل السماح له بالولوج إلى الميناء، وعدم تحرير مخالفة في حقه، ليسارع السائق إلى طلب الرقم الأخضر للتبليغ عن الفساد والرشوة.

وأكدت المصادر ذاتها، إلى أن السائق أقنع رجل الأمن الموقوف برضوخه لطلبه، وأوهمه بضرورة التنقل من أجل جلب المبلغ المطلوب، كي يتسنى له الاتصال بالرقم الأخضر، تاركا معه رخصة سياقته وأوراق السيارة، ليعود بعد ذلك مرفقا بالعناصر الأمنية، التي راقبت عملية الرشوة من بعيد، وفاجأت الضابط الذي تم تفتيشه واعتقاله متلبسا بأمر من النيابة العامة، بعد ضبط الورقة النقدية التي تحمل الرقم التسلسلي المبلغ عنه بأحد جيوبه.

ويشار إلى أن مركز اتصال الرقم الأخضر، المجهز بكافة الوسائل التكنولوجية، يعالج كل مكالمة ترصد تعرض أحد المواطنين للابتزاز، ويجند عناصر أمنية للتدخل الفوري مباشرة بعد إحالتها على القاضي المكلف، للتأكد من أنها تتعلق بإحدى جرائم الفساد، إذ يعمل القضاة المكلفون بهذا النوع من التبليغات على ربط الاتصال بالنيابة العامة، من أجل التنسيق مع المبلغ، لضبط المشتبه فيه في حالة تلبس.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى