في الواجهةمجتمع

خروقات بالجماعة الترابية أولاد زيان

السفير 24

أفادت مصادر “السفير 24” أن مصالح الجماعة الترابية أولاد زيان بإقليم برشيد ، مازالت تغط في نوم عميق وعلى رأسها رئيسة الجماعة ، التي لم تقم بأي تغيير يذكر ماعدا جلب العديد من المعارضين الى صفها بطرق ملتوية يعلمها الجميع ، ولا تتعامل مع مطالب الساكنة المشروعة في الصحة والتعليم والبنية التحتية.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن عدد من الجمعويين من أبناء المنطقة وجهوا العديد من الأسئلة إلى الرئيسة خصوصا عبر منبر جريدة “السفير 24” الالكترونية ، لكنهم لم يتلقوا أي جواب لحد الساعة، وجاءت أسئلة الجعويين الموجهة الى الرئيسة بعد تسجيل مجموعة من الملاحظات همت على الخصوص مجالات الموارد المالية والممتلكات الجماعية والنفقات والتدبير الإداري للجماعة.

وأضافت المصادر نفسها أن الملاحظات التي سجلوها تجلت في خروقات واختلالات وصفت بالخطيرة تهم التدبير المالي والإداري خلال فترة رئاستها، وعلى رأسها مشاريع تهم تهيئة عدد من المسالك الطرقية ومنها طريق رصدت لها ملايين السنتيمات، ومجموعة من الدراسات التقنية التي شابتها خروقات.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أنه ينتظر أن تراسل فعاليات المجتمع المدني وزارة الداخلية ، للإجابة عن عدد من الأسئلة التي تهم فترة رئاسة الرئيسة ، قبل خوض العديد من أشكال الاحتجاج السلمي والمشروع، وسلك المساطر المعمول بها في حال وجود فساد مالي أو إداري يقتضي متابعة قضائية.

والتزاما منها بمبدأ الحياد واحترام الرأي الآخر وحفاظا لحق الرد ، ربطت جريدة “السفير 24” الالكترونية الاتصال برئيسة الجماعة القروية أولاد زيان ، لعدة مرات الا أنها لم تتلق أي استجابة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى