حوادثفي الواجهة

مرتكب جريمة سيدي يوسف بن علي في قبضة العدالة

السفير 24 | يوسف شنغاوي

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، في ظرف قياسي، من فك لغز جريمة تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت، جرت وقائعها بحي سيدي يوسف بن علي ، حيث لفظ الضحية أنفاسه بمستعجلات مستشفى ابن طفيل إثر تلقيه طعنات خطيرة.

وتعود تفاصيل هذا الحادث إلى الساعات الأولى من هذا اليوم، حيث انتقلت مصالح الأمن إلى مكان وقوع الجريمة، ليتبين أن الأمر يتعلق بشجار وقع بين شخصين خلال جلسة خمرية، استعمل فيه الفاعل، الذي بقي مجهولا، السلاح الأبيض مما تسبب في إصابة الضحية بجروح بليغة قبل أن يلوذ بالفرار.

التحريات والأبحاث الميدانية المكثفة لمصالح الأمن مكنت من تشخيص هوية الفاعل وهو في الثلاثينات من العمر حيث تأتى إيقافه، وتم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية لحاجيات البحث والتقديم للعدالة بتنسيق مع النيابة العامة المختصة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى