سياسةفي الواجهة

كوهلر…مواقف أطراف النزاع في الصحراء متباعدة جدا

السفير 24

اتفق المشاركون في ثاني مائدة مستديرة خاصة بالمفاوضات حول الصحراء المغربية، اليوم الجمعة، على الاجتماع مجددا لمباحثات جديدة في لقاء ثالث، لكن مبعوث الامم المتحدة أقر بأن الكثير من المواقف لازالت متباعدة جدا.

وأكد الممثل الشخصي للأمين العام للامم المتحدة للصحراء، هورست كوهلر، بأن التقدم بطيء.

وقال “ليس ولن يكون أمرا سهلا. لازال هناك الكثير من العمل أمام الوفود” مضيفا “لا يجب أن يتوقع أحد التوصل لنتيجة سريعا، لأن العديد من المواقف لازالت مختلفة في العمق”.

وقال كوهلر “هذه المرة كانت نيتي تتمثل في تعزيز التحرك الايجابي الناجم عن الاجتماع الاول والبدء في التطرق لقضايا جوهرية أكثر”.

وأعلن أن الوفود “وافقت على مواصلة هذه العملية والاجتماع مجددا على الهيئة ذاتها”.

وقال وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة أن الوفود وافقت على أن تلتقي مجددا قبل صيف 2019.

وأضاف بوريطة أن المملكة على استعداد لبحث “حكم ذاتي” لكنها، تحت أي ظرف، “لن تقبل استفتاء يكون أحد خياراته الاستقلال”.

في المقابل، شدد ممثل الجبهة الوهمية على ضرورة تمكين “الشعب الصحراوي” من التعبير بحرية وتقرير مستقبل هذه المنطقة.

وقال “من غير استفتاء حر تنظمه وتضمنه الأمم المتحدة، لا نرى كيف يمكن أن يحدث هذا التعبير” عن إرادة سكان الصحراء.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى