في الواجهةمجتمع

مايسة سلامة..”إلا وقعت ليا شي حاجة فأنا أتهم أخنوش”

السفير 24

نشرت المدونة والناشطة الحقوقية مايسة سلامة الناجي اعلانا لعموم المغاربة، على صفحتها الرسمية عبر “الفيسبوك”، قالت فيه: “إن توقفت عن الكتابة أو اختفت صفحتي فأنا أتهم أخنوش بشكل مباشر”.

وأضافت مايسة سلامة : “توصلت عبر إدارة الفايسبوك بأن نشطاء وجدتهم بعد البحث، من حزب الأحرار، طالبوا بإلغاء صفحتي بسبب فيديو بعنوان “جا يكحلها عماها”، الذي كان منشورا بتاريخ 12 مارس، كشفت فيه الأجوبة الكارثية لأخنوش بمجلة جون أفريك، حيث يجيب بأن الحكومة والتحالف خاضعون لأهواء الملك.. في إساءة بلا وعي ولا إدراك للملك و للمغرب وللديمقراطية”، وواصلت مردفة : “فعلا يلا دخلتوا للصفحة ما غتلقاوش الفيديو وأنا ممنوعة من النشر بحسابي الأول وتقدروا من بعد حتى أنا ما تلقاونيش “.

وأضافت المتحدثة: “ففي وقت أقصى ما تفعله كتائب الأحزاب والعدالة والتنمية حين أنتقدها وأنتقد بنكيران هو السب والشتم، هادوا جايين باغيين يصفيوها لينا، مازال حتى ما ربحوا و باديينها بالقمع و الإسكات والترهيب ومحاولة إلغاء أصواتنا… ويلا ربحوا غادي يقلبوها حبس واعتقال، باش تعرفوا أنه ماشي حزب شعبي جاي بنضال حقيقي، إنما حزب مافيوزي منفوخ جاي باغي يصفيها للشعب “.

وناشدت المدونة والناشطة الحقوقية مايسة، عموم المغاربة دعمها بالنشر والتعميم، مؤكدة : ” سأعيد نشر الفيديو بعد قليل.. ويلا ما عاودتوش شفتوني والصفحة ديالي تلغات تهلاو فراسكوم وعنداك تبيعوا راسكوم وأصواتكم وحاضركم ومستقبل ولادكم وبلادكم بفلوس المازوط. حتى حاجة ما تسوى حرية وكرامة شعب”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى