دوليةفي الواجهة

بعد جريمة نيوزيلندا..المجلس الاعلى للمسلمين في ألمانيا يطالب بتحسين حماية المساجد

السفير 24

وجه المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا نداءا الى المسؤولين لتحسين حماية المساجد، وذلك بعد  الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا يوم الجمعة الماضي وأسفر عن مقتل 50 شخصاً.

وقال أيمن مزيك، رئيس المجلس،  اليوم الثلاثاء 19 مارس 2019: “أعتقد أن ما حدث في نيوزيلندا هي دعوة للاستيقاظ، وقد بدأنا الآن إدراك أن الموقف خطير، وقد قال لي الكثير من الآباء إنهم يتخوفون من إرسال أطفالهم إلى المساجد”.

وشكر مزيك وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر لأخذه المشكلة على محمل الجد، كما أشار إلى أن حكومات الولايات الألمانية مسؤولة أيضاً، موضحاً أن المجلس الأعلى للمسلمين يطالب من السلطات المحلية، بأن تعيد النظر في خططها الأمنية وأن يتشاور وزراء داخلية الولايات في هذا الشأن مع بعضهم البعض.

وأضاف رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا أن التعديات والتهديدات لم تؤخد على محمل الجد حتى الآن ولفت إلى أن رابطته كانت قد تلقت هي الأخرى خطاباً تهديديا من الخلية الإرهابية اليمينية المسماة (إن إس يو)، التي كانت قد أرسلت رسائل تهديد بالبريد الإلكتروني إلى ساسة ومحاكم ومؤسسات وهيئات في ألمانيا.

وكانت السلطات الألمانية، قد سجلت لأول مرة جرائم معادية للإسلام قبل عامين، وقد وصل عدد هذه الجرائم في 2017 إلى أكثر من 1000 جريمة، غالبيتها كانت له دوافع يمينية.

وأعلن المجلس أنه علم بوقوع مائة جريمة من هذا النوع في العام الماضي وبوقوع 20 جريمة من هذا النوع في العام الحالي حتى الآن. ويعتبر المجلس واحداً من أكثر الرابطات الإسلامية المعروفة في ألمانيا، في حين يبقى أكبر هذه المجالس في ألمانيا هو الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية (ديتيب).

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى